الدبور- الذي لا يقدح من رأسه، بل كل كلمة وكل خبر يتم نشره يكون بتوجيهات من وزارة الذباب السعودي، وكما جرت عادته على إتهام الإخوان في كل شيئ، حتى لو عطس ولم يقل الحمد لله، فهذا وراءه أعداء العظمى.

وبدل ما تتحرك دبلوماسيا على الأقل تاسع أقوى دولة في العالم كما تغنى إعلام المملكة بجهود سمو الامير أبو منشار، بل خرج بيان خجول، ووصف إعلامها الحادثة بأنها حادثة إطلاق نار عشوائي، بينما وصفها العالم كله بالعملية الإرهابية.

وأخر إبداعات إعلام المراهقين كما حكومتهم، صفحة أخبار السعودية على موقع تويتر تتهم تركيا بمسؤوليتها عن العملية الإرهابية، ولربما هي من دربت الإرهابي ومولته للقيام بما قام به.

فقد نشرت صفحة أخبار السعودية التي يتابعها أكثر من ١١ مليون متابع من السعودية تغريدة لسعها الدبور لصورة الإرهابي مرتكب المذبحة في مسجد في نيوزليندا، والتي راح ضحيتها أكثر من ٥٠ شهيدا وصفتهم العربية بالقتلى، وأكثر من ٥٠ جريحا، ووضعت تعليق على الصورة جاء فيه:

“صورة تُظهر منفذ الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا خلال تواجده في تركيا ، ومهتمون يطالبون الحكومة التركية بالكشف عن أسباب تواجده.”

التغريدة التي علق عليها النشطاء بكثرة، منهم من ضحك على غباء الإعلام السعودي بكافة أنواعه، ومنهم من أثنى على هذا السبق الصحافي و الحصري، والمصيبة أن متابعي الصفحة من النشطاء في السعودية أنفسهم ضحكوا على هذا الخبر، ووصفوه بالغبي، فما زال الإعلام السعودي يعتقد أن شعبه غبي.

وقالت ناشطه ما نصه: “ربعنا اذا طلعت سعوديه متبرجه لزقوها باليمنيات واذا مات سعودي قالو تركيا السبب”

وقال أخر ما نصه: “ياخي وش ذالفجور بالخصومه ؟ غصب ندخل تركيا بالموضوع ؟”

وقال ناشط آخر ما نصه: “عيب وحرام اللي جالسين نشوفه احترموا عقولنا شوي … الارهابي الاسترالي مقتل المسلمين وانتو تدخلون تركيا وغيركم يدخل السعوديه والامارات .. لا تستغلون امور صغيره وتربطونها بموضوع اساسي كبير (كلنا مسلمين)”

وقال ناشط سعودي ما نصه: “أغبى صيغه اخبار في العالم تدل على عدم مهنية”