الدبور نشر الناشط على مواقع التواصل الإجتماعي تركي الشلهوب مقطع فيديو لشيخ يتحدث عن العملية الإرهابية التي حصلت بحق المصليين في مساجد نيوزليندا، والتي راح ضحيتها أكثر من ١٠٠ بين شهيد وجريح.

العملية التي وقعت وقت صلاة الجمعة، وفي وقت الذروة حيث كان في المسجد ما لا يقل عن ٣٠٠ مصلي وقتها، العملية التي وصفتها نيوزليندا نفسها بأنها ، ولكن السعودية وشيوخها وإعلامها وصفوها بعملية إطلاق ناري عشوائي، تحصل في أي مكان، ووصفوا من قام بها بالمعتوه.

الفيديو الذي نشره الناشط تركي الشلهوب جلب الكثير من التعليقات الغاضبة من النشطاء في مختلف البلدان العربية، وعلق على الفيديو الذي نشره ولسعه الدبور ما نصه: “من أروع وأفضل وأدق ما قيل.. انشروا المقطع على أوسع نطاق.. ⁧#حادث_نيوزيلندا_الارهابي⁩”

ونشر الشلهوب أيضا فيديو كان قد نشر من قبل لرئيس الإنقلاب المصري السيسي وهو يدعو لمراقبة المساجد في أوروبا، ووصفها بأنها مصدر لتخريج الإرهابيين، في دعوة صريحة منه لإستهداف المسلمين في أوروبا.

ونشر النشطاء فيديو لحظة خروج الإرهابي من المسجد بعد العملية الإرهابية ووجد في طريقه إمرأة تناشده المساعدة ولا تعرف من هو، فأطلق عليها النار وهي جريحة، وركب سيارته ومضى قبل أن تعترض طريقه سيارة الشرطة وتعتقله.