الدبور – قال معارض إماراتي معروف أن الخلاف بين الأردني المجنس، وشرطي مرور ، هو خلاف حقيقي وليس تمثيلية كما يعتقد البعض، بل له أبعاد كثيرة و كبيرة.

وقال أن الخلاف بينهما هو خلاف حقيقي وترجمة لخلاف أمني بين و دبي.

وقال المعارض حمد الشامسي، بالتأكيد هو ليس الخلاف الفكري، وإنما صراع أمني بين محسوبين على أبوظبي (وسيم ورفاقه)، وآخرين محسوبين على دبي (ضاحي ورفاقه)”.

وتابع في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، لسعها الدبور أن “هذا الخلاف تكرر أكثر من مرة، وأكثر المرات وضوحا عندما أطلق عبد الله بن زايد وسم #جمعية_الإصلاح_الجديدة؛ لكي يهاجم (السلفية) المحسوبين على دبي ويسكتهم”.

ولفت إلى أن “المحرضين في الوسم أعلاه هم نفس الأشخاص الذين يقفون مع وسيم اليوم”.

وقال الشامسي، إن “ضاحي هاجم وسيم عندما شكك في صحيح البخاري، وواضح أن أكثر المغردين مع موقف ضاحي، وإن اختلفوا مع شخصه، ولكن هل سيكون لضاحي هذا الرأي إذا دخل عبدالله بن زايد بتأييد موقف وسيم، كما فعل عندما شارك في وسم #جمعية_الإصلاح_الجديدة؟!! هذا ما ينتظره وسيم ويخشاه ضاحي”.

وبحسب الشامسي، فإن “هذا الخلاف جعل المجتمع الإماراتي في حالة استقطاب واضحة بين معسكرين أمنيين (أبوظبي ودبي)، والخلاف هو أعمق من ما نشاهد… (بأسهم بينهم شديد، تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى)”.

إقرأ أيضا:  تشابه البقر على عيال زايد.. فاستعانوا بالطبال والراقصة