الدبور – شكل موت مغنية الراب الكويتية الغامض الكثير من التساؤلات في الكويت وعلى وسائل التواصل الإجتماعي، حيث أعلن عن وفاتها بطريقة غامضة وغير رسمية.

فقد أثارت أنباء وفاة مغنية الراب الكويتية، دانا العليان، الشهيرة بـ “مزدانة”، منذ شهر فبراير، ضجة كبيرة، خاصة وسط عدم خروج أي أحد من أطرف أسرتها لتأكيد أو نفي الخبر.

كما اعتقد بعض مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي أن العليان أطلقت هذه الشائعة بمساعدة عائلتها، من أجل الترويج لنفسها.

ولكن خرجت والدة دانة العليان لتعلن رسميا، أمس الجمعة، وفاة ابنتها، عن عمر 31 عاما، وفقا لمجلة “لها” السعودية.

وأشارت  إلى أنها توفيت الأحد 11 فبراير، وأنه الخبر بقي طي الكتمان لصعوبة الأمر على نفسية عائلتها وأشقائها، حتى خرجت مواقع التواصل الاجتماعي بالخبر.

ذكرت والدة دانة العليان أن ابنتها الوحيدة توفيت في حادث سير تعرضت له أثناء ذهابها للقاء أحد المخرجين من أجل عمل فني لها في مسلسل كانت تنوي تصويره خلال الفترة القادمة.

 وتابعت أنها علمت بوفاة ابنتها بعد مرور ساعتين على الحادث لإصابتها البالغة، وأنها توفيت بعد مرور ساعتين من وقوعه.

وأكدت والدة دانة العليان أن ابنتها تركت طفلا يبلغ من العمر 8 سنوات يدعى عبد الله ولا يعلم بوفاة والدته حرصا على بلوغه عمرا أكبر ليستوعب ما حدث ويتقبل رحيل والدته بشكل أقوى إذ يعتقد أنها في رحلة عمل.

ولفتت والدة الراحلة دانا العليان، أنها طالبت بحذف حساباتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، لأن ابنتها كانت تشارك متابعيها بتفاصيل كثيرة وجريئة، قد تتسبب فهم الجمهور لها بطريقة خاطئة.