الدبور – الإرهابي منفذ العملية الإرهابية في مسجدين في نيوزيلندا، كان قد زار الإحتلال الإسرائيلي في العام ٢٠١٦.

وقال مسؤول في وكالة السكان والهجرة في الإحتلال، إن الإسترالي برينتون تارانت دخل الكيان المحتل في أكتوبر/ تشرين الأول 2016 بتأشيرة سياحية مدتها 3 أشهر، وأقام لمدة 9 أيام.

وتارانت متهم بقتل 50 شخصًا خلال هجوم إرهابي داخل مسجدين في مدينة كرايستشيرش، يوم الجمعة.

وأوضح المسؤول أنه لا توجد تفاصيل أخرى متاحة بشأن ما قام به تارانت (28 عامًا) خلال الزيارة، ولم تُجب السفارة الإسترالية، وقنصلية نيوزيلندا في إسرائيل، حتى الآن على طلبات للتعليق.

وفي أواخر 2016 أيضًا، زار تارانت صربيا، والجبل الأسود، والبوسنة والهرسك، وكرواتيا، حيث توقف عند مواقع معارك تاريخية قبل أن يسافر إلى أوروبا الغربية في العام 2017.

وعاد إلى منطقة البلقان في، نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، للقيام بجولة في مواقع تاريخية في: بلغاريا، ورومانيا، والمجر.

مما يثبت نيته المبيته عن قناعة وتخطيط للقيام بمثل هذا العمل الإرهابي العنصري بحق المسلمين.