الدبور – مثل شاب قام بالترويج وبث فيديو العملية الإرهابية التي وقعت في نيوزيلندا، أمام القاضي الذي أمر بسجنه لحين محاكته الشهر القادم.

و مثل المراهق الذي يبلغ من العمر 18 عاما الاثنين أمام محكمة في نيوزيلندا بتهم توزيع البث المباشر على فيسبوك لإطلاق النار في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش، على ما قال مسؤولون.

كما وجهت إلى المراهق، الذي قرر القاضي حجب اسمه، اتهامات بنشر صورة للمسجد تحمل عنوان “تم تحقيق الهدف” والتحريض على العنف.

وقال المدعون إنّه يواجه عقوبة السجن لمدة أقصاها 14 سنة لكل تهمة. وسيظلّ في السجن حتّى مثوله مجدّداً أمام المحكمة في 5 نيسان/ أبريل، بعد أن قرر القاضي عدم الإفراج عنه بكفالة.

وأضاف قاضي المحكمة ستيفن أودريسكول أنّ التفاصيل المتعلقة بالتهم سيتم حجبها أيضا.

وقام الأسترالي برينتون تارنت البالغ 28 عاما بتنفيذ مذبحة مروعة على مساجد النور ولينوود في كرايست تشيرش الجمعة الماضية التي قتل فيها 50 شخصا وجرح العشرات.

ونقل المهاجم مباشرةً على الإنترنت مقاطع من الاعتداء، ظهر فيها يتنقّل داخل المسجد ويُطلق النار عشوائيّاً على المصلّين ولا يتردّد في العودة للإجهاز على من بقي حيّاً.