الدبور – معتقل سعودي وافق على دفع مليار دولار مقابل حريته في مملكة الجديدة، وهي المال مقابل الحرية.

ووافق وزير العدل السعودي السابق على دفع مبلغ مليار دولار مقابل إطلاق صراحه من سجون بن سلمان، وإنهاء التعذيب، وإغلاق ملفه، وإسقاط كل التهم الموجهه إليه.

ولا نعلم في أي بلد يتم إسقاط التهم مقابل المال و الغرامات، خصوصا إذا تهم تتعلق بأمن الدولة كما إدعى الأمن السعودي.

وقد كشف حساب “العهد الجديد”، الذي يسرب الأخبار من داخل غرف قصر الحكم السعودي، عن تسوية قامت بها الحكومة ، مع وزير عدل سابق، فتحت له ملفات فساد.

وبحسب “العهد الجديد”، فإن وزير العدل السابق، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، محمد العيسى، “تم تخييره بين فتح ملفات فساده والتحقيق بها أو دفع مليار ريال”.

إقرأ أيضا: سبحان المعز و المذل، الوليد بن طلال يتسول لدى بن زايد شيطان العرب

وتابع أن “العيسى اختار أن يدفع المليار”، مشيرا إلى أنه سدد نصفها نقدا، والنصف الآخر صكوك (شيكات).

وكانت وكالة “رويترز”، ذكرت أنه حتى العام الماضي، كانت الخيارات الأساسية للتخلف عن سداد الديون هي التصفية أو ضخ السيولة. ويوفر القانون المزيد من الخيارات وينظم إجراءات مثل التسوية والتصفية.

ويعد محمد العيسى، هو أحدث اسم ينضم إلى قائمة رجال الأعمال والمسؤولين الذين يحقق معهم في قضايا فساد، وأوقف العديد منهم في فندق “الريتز كارلتون“.

وقال العهد الجديد في تغريدة لسعها الدبور ما نصه: “يبدو أن حملة الريتز لا تزال تخبئ الكثير من المعلومات .. حيث علمت مصادر العهد الجديد، أن وزير العدل السابق والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، محمد العيسى، قد تم تخييره بين فتح ملفات فساده والتحقيق بها أو دفع مليار ريال، واختار أن يدفع المليار، سدد نصفها نقداً والنصف الآخر صكوك.”