الدبور – أعلن وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، خلال مؤتمره الصحفي، اليوم الاثنين، أن قررت الخروج من لجنة “أوبك +”.

وقال الفالح للصحفيين: “في ديسمبر / كانون الأول، عرضت عمان ترشيح عضو آخر لعضوية اللجنة من خارج أوبك، وكان الخيار كازاخستان، فالأخيرة وافقت على الانضمام ورحبنا بكازاخستان”.

وأضاف قائلا: “كما بقي أعضاء آخرون في اللجنة ونرحب بمساهمتهم، كأعضاء من اللجنة الوزارية لمراقبة اتفاقية خفض انتاج النفط أوبك“.

يذكر أن وزراء الدول الأعضاء في صفقة “أوبك+” كانوا قد قد قرروا في اجتماعهم، الذي عقد يوم 7 كانون الأول/ديسمبر 2018 في فيينا، تخفيض حجم إنتاج النفط بنحو 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من كانون الثاني/يناير عام 2019 ولمدة 6 أشهر، بما يشمل قيام دول أوبك بخفض حجم إنتاجها الإجمالي بما قدره 800 ألف برميل يوميا ودول من خارج أوبك — بما قدره 400 ألف برميل يوميا. فيما وافقت روسيا على خفض الإنتاج بـ 228 ألف برميل يوميا من مستوى تشرين الأول/أكتوبر 2018″.