الدبور – الإمارت بدأت في إجراءات جديدة فيما يبدو بالتضييق على العمانيين في دخول أراضيها.

حيث عبر العُمانيون بموقع التواصل الشهير تويتر عن غضبهم واستيائهم، بعد تداول فيديو يظهر تعنت السلطات الإماراتية على الحدود مع مواطني السلطنة ومنعهم من دخول لزيارة أقاربهم وصلة أرحامهم بحجة تغير إجراءات العبور لداخل الدولة لغير الإماراتيين.

وأوضح المذيع العُماني المعروف ومقدم البرامج محمد المخيني، في مقطع مصور نشره على صفحته بتويتر ولسعه الدبور، تفاصيل معاناته الشخصية هو وأسرته على الحدود عندما أراد العبور للإمارات لحضور مناسبة عائلية هناك.

وكشف “المخيني” في المقطع المتداول على نطاق واسع في السلطنة، عن تعنت المسؤولين الإماراتيين ومنعه هو وأسرته من دخول الإمارات ومطالبته بتصحيح أوراقه بزعم تغير نظام الإجراءات الأمر الذي ضيع على المخيني وأسرته حضور المناسبة العائلية والعودة للسلطنة بعد قضاء 20 ساعة في محاولة تخليص الأوراق المطلوبة دون جدوى.

إقرأ أيضا: كاتب عُماني يلجم ذباب الإمارات: عندما كنتم قبائل مشتتة كان العُمانيون يتجولون في نيويورك عام 1840

ورفض العديد من المغردين ما حدث مع محمد المخيني من قبل السلطات الإماراتية، وعبروا عن استنكارهم الشديد لهذا التعنت الغير مبرر.

وعلق أحدهم قائلا:”الذي ماله حاجة ضرورية للذهاب إلى الإمارات أحسن وأكرم له يجلس في بلاده والله تجلس في الحدود من الزحمة بالساعات”

وقال ناشط آخر ما نصه : الله يسهل عليك .. الاجراءات معقده … لذلك .. إنسى الذهاب إلي الامارات