الدبور- بداية الإنهيار للملكة الجديدة قبل أن تبدأ، وبداية الإنهيار كتبت بدماء الصحافي السعودي المغدور جمال خاشقجي، التي تجمدت في عروقه، بعد قتله عن طريق الخنق وتقطيع جثته بطريقة بشعة لم يشهد مثلها الترايخ الحديث أبدا.

فقد تنازل ناشط سعودي عن جنسيته، احتجاجاً على قتل النظام السعودي المواطنين بدلاً من حمايتهم.

وقال الناشط السياسي المعارض، علي القحطاني، المعروف باسم “علي السليماني، في تغريدة لسعها الدبور من حسابه بموقع تويتر: “الباسبورت أستفيد منه حتى ينتهي مالكم في الطويلة فايدة ، افتخر بتنازلي عن الجنسية التي تقتل مواطنيها في قنصلية بلادها فمن المفروض ان تكون ملاذًا له يحميه لا ان تكون مسلخًا و مذبحًا يشوهه يقطعه و يشويه . #يسقط_يسقط_آل_سعود”.

وأرفق السليماني في التغريدة مقطع فيديو يظهر فيه جواز سفره الصادر من ، وعلق النشطاء على التغريدة حيث قال ناشط ما نصه: خطوة جريئة . ال سعود بتاريخهم الدموي الهمجي لا يفخر بهم أحد إلا من شابههم في الوحشية وغلظه القلب والعقل