الدبور- ناشط من على وسائل التواصل الإجتماعي، وعادة ما يخرج في فيديوهات ينتقد بها أوضاع و حالات مختلفة بطريقة مبالغ فيها وغريبة، ولكن هذه المرة إستفز النشطاء والمتابعين له في الفيديو الذي لسعه الدبور، لأن طريقته كانت غريبة وغير مقبولة.

وثارت ردود الفعل المتباينة عقب ظهور الشاب في مقطع فيديو منتقدًا إحدى الفتيات لرفضها الاقتران بأحد الشبان لعدم امتلاكه الشعر (أصلع)، موجهًا بعض العبارات المسيئة إلى الفتاة وسط صراخ كثيف قبل أن ينهي المقطع بحلق شعره اعتراضًا على موقف الفتاة.

وواجه الشاب انتقادات لاذعة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين استغربوا من أسلوبه وصراخه، إضافة إلى استهزاء عدد منهم به نظراً ”لاعتياده على التعليق على عدة قضايا بشكل مبالغ فيه“.

إقرأ أيضا: أغرب حالة طلاق تشهدها المحاكم في الكويت، شاهد لماذا طلبت الزوجة الطلاق؟

واستغربت ناشطة تدعى آمالي من أسلوب الناشط وكتبت: ”لا حول ولا قوة الا بالله !!!! حتى لو رسالتك صح  أسلوووبك غلط غلط غلط، مو بالصراااخ توصل رسالتك ،، او انك تبي الصراخ يكون ( ثيم ) خاص فيك هذي مشكله عااااد“.

أما الناشط فيصل العاردي فغرد قائلا: ”سوو عنده إعلان وفكونا يرحم امكم ذبح نفسه يبي ينشهر“.

وقال الدكتور فؤاد سندي في تغريدة لسعها الدبور: ”كارثة إن كان لفت النظر وجذب الإنتباه في عقول شبابنا بهكذا أساليب- وسيجد من يضحك له ويصفق كمان-يجب عمل هيئة تنظيمية مختصة بمكافحة الاستخفاف والسخافة عبر نشر الوعي وتشويه كل من يعمل على خلخله عقول شبابنا- تسمى هيئة تقويم الشباب أو ما شابه“.

وسخر الناشط العزيز الشامسي من أسلوبه وصراخه وقصه لشعره، قائلًا ”الحلقة الاخيرة بيذبح نفسه صاير ما يتحمل“.

وتوالت ردود الأفعال الناقدة والساخرة تجاه الناشط ”المثير للجدل“، إضافة إلى تطرق بعض النشطاء إلى حق الفتاة في اختيار مواصفات شريكها مقارنةً بالشاب الذي يضع شروطًا خاصة في الفتاة التي ينوي الاقتران بها.