الدبور – إمارات زايد الخير الذي لا ينتهي على الدول العربية من فلسطين إلى اليمن مرورا في ليبيا وحتى جارتها قطر، قالت ان قرار الجامعة العربية بمقاطعة الإحتلال كان خطأ كبيرا على الأمة العربية.

موقف جاء على لسان قرقاشها، حيث دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الخميس إلى انفتاح عربي على إسرائيل، معتبرا أن القرار العربي بعدم التواصل معها خلال السنوات الماضية كان قرارا خاطئا”.


ونقلت صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية عن قرقاش قوله إن “العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل بحاجة إلى تحول من أجل تحقيق تقدم نحو السلام مع الفلسطينيين”، وفق تعبيره.

وبحسب الصحيفة، فإن قرقاش رأى أن “قرار الكثير من الدول العربية عدم التحاور مع إسرائيل عقّد مساعي التوصل لحل على مدى عقود”، مضيفا أنه “منذ سنوات عدة، اتخذ قرار عربي بعدم التواصل مع إسرائيل، لكن بنظرة إلى الوراء، كان هذا قرارا خاطئا للغاية”.وتوقع الوزير الإماراتي “زيادة التواصل بين الدول العربية وإسرائيل من خلال اتفاقات ثنائية صغيرة وزيارات يقوم بها ساسة ووفود رياضية”، مضيفا: “يتطلب التحول الاستراتيجي منا فعليا تحقيق تقدم على صعيد السلام”.

وتابع: “إذا استمر بنا الحال على النهج الحالي، فأعتقد أن الحوار خلال 15 عاما سيكون عن المساواة في الحقوق في دولة واحدة”.

وقال: “حل الدولتين لن يكون مجديا لأن وجود دولة (فلسطينية) مضمحلة لن يكون عمليا”.

#