الدبور- سفير الدب الداشر لدى أبو ظبي، أو سفير بن زايد لدى السعودية، أغضب النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي عندما أهان السعودية العظمى في محاضرة له في الإمارات، عندما ذكر وصية له قبل إستلام منصبه.

ونشرت وسائل إعلام إماراتية فيديو، يظهر كلمة ألقاها تركي الدخيل في “جلسة شباب دبي”، نقل فيها الوصية التي حمّله إياها الملك سلمان، ونجله ولي العهد محمد .

وقال الدخيل إن الملك وابنه قالا له: “اعتبر شيوخ الإمارات معازيب لك، طالع عيونهم، لا تخليهم للحظة يتأثرون، وترا دورك، إنهم ما يضيق صدورهم، ولا يزعلون، هذه الوصية التي أوصيك بها”.

واستهجن مغردون سعوديون حديث الدخيل، قائلين إنه يبرهن على الشائعات المتداولة حول سطوة أبو ظبي على الرياض.

وأوضح ناشطون أن دور الدخيل في أبو ظبي هو تمثيل السعودية بندية، وليست بتبعية للإمارات.

واتهم ناشطون تركي الدخيل بالولاء للإمارات، قائلين إن ذلك ظهر منذ كان مديرا لقناة “العربية”.

إقرأ أيضا: شاهد بالفيديو .. تركي الدخيل يكذب ابن سلمان بخصوص تعاون السعودية مع إيران

وقال ناشط في تغريدة لسعها الدبور ما نصه: هذا خادم ولا سفير ، وقال آخر: يقصد انه صبي عندهم.

وقال ناشط آخر معلقا على كلمة الدخيل التي أهان فيها السعودية العظمى: مهمة السفير هو ادارة شؤون المواطنين والدولة التي يمثلها وليس خدمة حاكم الدولة التي هو فيها . لايكون تغيرت القوانين والأنظمة الدولية وحنا ماندري

وقال الناشط المعروف تركي الشلهوب على صفحته كما لسع الدبور ما نصه:

تركي الدخيل يقول إن الملك سلمان ومحمد بن سلمان أوصوني بأن أعتبر شيوخ الإمارات “معازيب لي”، وأن أحرص كثيراً على عدم إغضابهم !!!!

أن يصدر هذا التصريح من “سفير” فهذه كارثة ما بعدها كارثة !!
فهو يبيّن بوضوح مدى سيطرة أبوظبي على القرار وأصحابه في الديوان الملكي !!!