الدبور – إهانة جديدة لسلطنة عمان من قبل الوافدين فيها، بإهانة رمز السلطنة وسلطانها في فيديو جديد تم تداوله عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وأثار غضب النشطاء بشكل كبير، وخصوصا إنه ثاني فيديو خلال أيام.

وكانت شرطة عمان السلطانية، قد ألقت القبض قبل أيام على وافداً من الجنسية الآسيوية، يقوم فيه بازدراء العملة الوطنية، عن طريق رميها على الأرض في فيديو مستفز، ونشر الدبور تقريرا عن الحادثة وقتها.

لينتشر اليوم فيديو جديد تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعيّ، لمجموعة من العمالة الوافدة يسيئون إلى العملة النقدية الوطنية من جديد بطريقة مستفزة أكثر من الأولى، وكأنها عملية منظمة ومقصودة.

إقرأ أيضا: شرطة عمان السلطانية تضبط وافدًا بعد إنتشار هذا الفيديو له وهو يهين السلطنة

واعتبر مغرّدون عُمانيون في تصرف هؤلاء الوافدين تحدياً لشرطة عمان السلطانية بعد القبض على الوافد الآسيوي المسيء للعملة الوطنية التي تمثل أحد مقومات المواطنة الصادقة وتحوي العديد من الرموز الوطنية.

حيث قال ناشط كما لسع الدبور ما نصه: “قبحهم الله
ما قصة هؤلاء ومن هم وأين يتواجدون
إن كانوا في السلطنة فإن سلطات البلد كفيلة في ضبطهم وإحالتهم إلى المحكمة وإن كانوا خارج السلطنة فحق للدولة متابعتهم
ونطالب من عدالة المحكمة إنزال أقصى العقوبات الحبسية والتغريم وطردهم من البلد لتكون ردعا لمن تسول له نفسه فعل هذا”

وطالب المغرّدون شرطة عمان السلطانية بالتحرك وضبط الوافدين المسيئين الذين ظهروا في الفيديو، ومحاسبتهم.

بينما طالب ناشط بإيقاف التأشيرات لهم، حيث قال في تغريدة ما نصه: بعد ما قبض على الباكستاني الذي اساء للعمله والمقاطع تأتي تباعآ من باكستان
شغل تحدي
اتمنا إيقاف تأشيرات هذه الجنسيه وتشديد الرقابه ع الموجودين في البلد أغلبهم عماله هاربه أو سائبه
1% منهم قانوني
جرائمهم كثرت وبعد يتعمدوا إهانة العمله التي توجد بها صورة مولانا صاحب الجلالة