الدبور – سرقة أعضاء مواطن كويتي مات في مصر، أثار ضجة في وسائل التواصل الإجتماعي، مما دعا للتدخل في الكشف عن ملابسات الموضوع.

وقد وجهت النائبة في مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي “صفاء الهاشم”، سؤالا برلمانيا لويز الخارجية، طالبته فيه بالكشف عن الإجراءات التي اتخذتها وزارة لمتابعة التحقيق في وفاة المواطن “خالد الريش” (82 عاما) في القاهرة.

وفي السؤال الذي نشرته “صفاء”، عبر حسابها بموقع “تويتر”، تساءلت عن “أخبار متداولة حول سرقة أعضاء المسن الكويتي، أثناء وجوده في الطب الشرعي المصري”، مطالبة بإفادتها بالكشف عن “جرائم قتل كويتيين في مصر في آخر 3 سنوات”.

إقرأ أيضا: شاهد ماذا فعلت سلطنة عمان مع الدكتور الداعية الكويتي محمد العوضي؟

كما طالبت صفاء وزير الخارجية الكويتي بمنحها بيانا بكل الخطوات التي اتخذتها وزارة الخارجية الكويتية.

وقالت في تغريدة لسعها الدبور ما نصه: تقدمت اليوم بسؤال برلمانى لوزير الخارجية حول حادثة مقتل المواطن الكويتى العم خالد الريش ٨٢ عاماً فى القاهرة ، وماهى الإجراءات التى اتخذتها الوزارة لمتابعة التحقيق والقصاص. وتأكيد أو نفى تعرض المغدور لسرقة أعضائه إثناء تشريح الجثة.

وكانت أجهزة الأمن المصرية تلقت بلاغًا، في 13 مارس/آذار الجاري، يفيد بوفاة مواطن مسن في شقته بمنطقة العجوزة (غربي القاهرة)، وتبين من المعاينة أن وفاة الكويتي جنائية، ناتجة عن خنقه بصالة المنزل، بهدف السرقة، التي وقفت ورائها خادمته.

يشار إلى أن عدة أزمات قادتها “صفاء الهاشم”، مع مصر، كان آخرها السجال مع وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج “نبيلة مكرم”، بخصوص واقعة الاعتداء على المواطنة المصرية “فاطمة” في