الدبور – قال كاتب يمني محذرا في تغريده له، أن دولة الإمارات تسعى لإثارة نزاع حدودي مع ، من خلال مخطط وصفه بالقذر يعملون عليه مع السعودية.

 الكاتب اليمني أحمد الأشعف ، إن والسعودية ترسلان أشخاصاً للعمل كخلايا نائمة في المناطق الحدودية لزعزعة الأمن والاستقرار وإشغال السلطنة عن مخططها لاحتلال المهرة.

ولفت إلى أنّ المعلومات التي وصلته تشير إلى انه تم اختيار أفراد الخلايا النائمة من المعسكرات المستحدثة موخراً.

وقال في التغريدة التي لسعها الدبور ما نصه: الي #سلطنة_عمان حذرتكم مسبقاً ان ترفعو الجهوزيه العاليه هناك مخطط قذر تسعي اليه الامارات و السعوديه بإرسال أشخاص للعمل كخلايا نائمة في المناطق الحدودية لزعزه الامن والاستقرار وإشغال السلطه عن مخططها لاحتلال المهره المعلومات التي وصلتني انه تم اختيارهم من المعسكرات المستحدثة موخرا

في الإطار ذاته، قال الكاتب والإعلامي العُماني “زاهر بن حارث المحروقي”، إنّه لم يعُد خافيًا على أحد، الخروقات الإماراتية الكثيرة ضد عُمان، منذ الكشف عن خلية التجسس الإماراتية الأولى ضد عُمان عام 2011، “التي استهدفت نظام الحكم وآلية العمل الحكومي والعسكري”.

وأشار “المحروقي” إلى أن الأحاديث لا تخلو من المخاوف التي تنتاب العمانيين من تغلغل النفوذ الإماراتي داخل عُمان، عبر سيطرتها على مفاصل الاقتصاد العماني كله؛ وهو الأمرُ الخطير الذي يستتبعه فيما بعد السيطرة على القرار السياسي.