الدبور – الكاتبة والناشطة على وسائل التواصل الإجتماعي، شنت هجوما واسعا على سياسات سلطنة عمان إتجاه .

وانتقت الفقيه تصريحات وزر خارجية عمان الأخيرة التي قالها في منتدى منتدى الاقتصاد العالمي، المقام في البحر الميت بالأردن، والتي قال فيها إن “إسرائيل ليست مطمئنة على مستقبلها ولا تشعر بالأمان وعلى العرب تبديد مخاوفها”، تعليقاتٍ متباينة بين النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعيّ.

حيث هاجمت تصريحه عبر تغريدة لها لسعها الدبور قالت فيها ما نصه:

#يوسف_بن_علوي وزير خارجية #عمان في #منتدى_دافوس يطالب #العرب“أن يبادروا تجاه #إسرائيل لتبديد مخاوفها في المنطقة عبر اتفاقات وإجراءات،لأنها ليست مطمئنة لمستقبلها كدولة غير عربية في محيط عربي” *ليتكم تفكرون في طمأنة أهل #فلسطين مثلما يقلقكم مستقبل #الكيان_الصهيوني

وقالت في تغريدة ثانيه: بينما انشغل وزير خارجية #عمان بالبحث عن وسائل تحقق طمأنينة واستقرار #الكيان_الصهيوني كان الإرهابي #نتنياهو يَعِد ناخبيه بضم مستوطنات #الضفة_الغربية للكيان،وتوسيع رقعة الاستيطان بعد فوزه بالانتخابات!! الصهاينة مطمئنون فالعرب يُهرولون لتحقيق أسباب أمنهم واستقرارهم

وتباينت ردود الأفعال بين النشطاء في السلطنة على تصريح الوزير بن علوي، منهم ما قال عنها سياسة واضحة و امام الجميع في سبيل تحقيق المطالب الفلسطينية، ومنهم من اعترض على التسارع بهذا الشكل، لأن الجانب الإسرائيلي لا يمكن أن نثق به.

وقال ناشط ما نصه: اتمنى من عمان الا تنجرف وراء اسرائيل لان هذه ضربتهم القادمه للسلطنه
البلد الذي لايعاني من الارهاب والحروب والفتنه
هذا هدف اسرائيل من ظهورها الفتره الاخيره وبشده مع السلطنه
راي مواطنه وربما يكون الصواب
#يوسف_بن_علوي