الدبور – قررت منع كل من شارك في عملية إغتيال الكاتب الصحافي السعودي المغدور جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده، في شهر أكتوبر من العام الماضي، منعتهم من دخول الأراضي الأمريكية.

وقالت الوزارة في بيان بالإشارة إلى مقتل الصحفي : “سيعلن وزير الخارجية مايك بومبيو عن أسماء أفراد لعبوا دورا في قتل … هؤلاء الأفراد وأسرهم غير مؤهلين لدخول الولايات المتحدة”.

وتضم القائمة 16 شخصية وعلى رأس القائمة مستشار ولي العهد السعودي السابق: و هم

“سعود القحطاني، ماهر مطرب، صلاح طبيبي، مشعل البستاني، نايف العريفي، محمد الزهراني، منصور أبو حسين، خالد العتيبي، عبد العزيز الهوساوي، وليد الشهري، ثار الحربي، فهد البلوي، بدر العتيبي، مصطفى المدني، سيف القحطاني، تركي السهري”.

الامر الذي طرح تساؤلا داخل الكونغرس الأمريكي، وماذا عن ولي العهد السعودي الذي أصدر الأمر بعملية الإغتيال و التقطيع، وطالبوا بعقاب أشد من بداية الهرم وحتى من شارك في ترتيب العملية، وأن مجرد المنع لا يعتبر عقابا بحق المجرمين الذين شاركوا بأبشع جريمة قتل في التاريخ الحديث.

كان خاشقجي اختفى، يوم 2 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عقب دخوله إلى مقر القنصلية في إسطنبول، لاستخلاص وثائق شخصية. وقالت الرياض إنه قتل بشجار مع المشتبه بهم بداخل القنصلية.وبعدها إعترفت تحت ضغوط تركيا وضغوط دولية بعملية إغتياله، وإنها تمت بدون علم ولي العهد، مع أن جميع من تم الإعلان عنهم هم من المقربين جدا من سمو الأمير .

ويذكر أيضا أن النيابة العامة السعودية أعلنت في وقت سابق أنها وجهت اتهامات إلى 11 شخصا من الموقوفين في قضية مقتل خاشقجي، وعددهم 21 شخصا، وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم، مع المطالبة بإعدام من أمر وباشر بالجريمة منهم وعددهم 5 أشخاص، وإيقاع العقوبات الشرعية بالبقية.