الدبور – قالت إنها شبيحة للأسد، وأن كل الشبيحة نفس الأخلاق، لا يملكون إلا الشتم و الضرب لأي من يختلف معهم في عبادة بشار الأسد، الذي لم يخلق الله مثله في البلاد.

فقد اعترفت المطربة السورية رويدة عطية، بقيامها بالاعتداء بالضرب على إحدى السوريات في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بسبب قيام الأخيرة بانتقاد الرئيس السوري بشار الاسد.

كلام عطية جاء خلال برنامج “قصة حلم” على قناة “لنا” السورية، رداً على سؤال مقدمة البرنامج رابعة الزيات لها حول رد فعلها “في حال تطاول معجب وأنت على المسرح، هل توقفيه عند حده؟”

فقالت عطية “نعم وبالأخص في حال كان يوجد إهانة لشخصها أو لبلدها سوريا، وتابعت حديثها قائلةً: “مرة صارت بأميركا، وندمت حياتها البنت، أسـاءت لسوريا، وأساءت لجيش بلدي، وهي سورية”.

وأوضحت عطية “الواضح أنه هي وزوجها من أهم العيل مادياً، لذلك لجأوا لحتى يروحوا على أميركا، فأنتي يللي تعلمتي بهالبلد وهوي اللي وصلك أنك تأخدي شهادة وتوصلي لأميركا، وعايشة هونيك”، بحسب تعبيرها.
وأضافت عطية “من الآخر البنت أكلت قتلة، ومشيت ولسا كان شعرها بأيدي”.

ونعم أنا شبيحة لبسطار الأسد وللجيش السوري.