إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صدام حسين يعود إلى العراق ويثير ضجة، والحكومة العراقية تتدخل

0

الدبور – حسين الرئيس العراقي الراحل، الذي إغتاله الإحتلال الأمريكي على يد إيران، التي هي عدوته الأساسية في المنطقة و البعبع الذي تخوف به دول المنطقة، مع إنها سلمت عدوها اللدود العراق على طبق من ذهب، هذا الصدام يقلق الحكومة العراقية من جديد.

فقد أعلنت جامعة ذي قار جنوب العراق، الأحد، عدم مسؤوليتها عن عزف السلام الجمهوري لنظام البعث خلال حفل تخرج في إحدى كلياتها.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعًا يظهر حفلًا لطلبة إحدى الكليات على وقع أنغام نشيد ”وطن مدّ على الأفق جناحه“.

وذكر رياض شنتة، رئيس الجامعة خلال تصريحات لوسائل إعلام محلية، أن ”السلام الجمهوري عُزف بالفعل خلال حفل تخرج كلية الآداب في جامعة ذي قار في قاعة الإدارة المحلية“.

وأضاف أن ”الجامعة لم بتنظيم الحفل، ولم تعطِ ترخيصًا به، ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية، حيث إن صاحب المكتب المنظم للحفل هو المسؤول عن الحادثة، وهو قيد الاعتقال حاليًا“.

ويشهد العراق مع حلول نهاية العام الدراسي، حفلات تخرج الطلبة من الكليات، إلا أن تلك الحفلات دائمًا ما تثير بشأن طبيعة تنظيمها، أو اعتماد أساليب جديدة سواءً فيما يتعلق باللباس، أو أجواء الحفل.

وأعادت تلك الحادثة إلى الأذهان، ما قام به أحد الطلبة العام الماضي في محافظة الأنبار، عندما رفع الرئيس العراقي السابق صدام حسين، خلال احتفال الطلبة بمناسبة تأسيس الجامعة، وهو ما لاقى رفضًا من أوساط سياسية ومجتمعية، خاصة أن القوانين العراقية تجرّم الترويج لحزب البعث المنحل.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد