الدبور – رفعت قضية تعتبر الأغرب في مصر بل في العالم كله، وهي من زوجها بعد يوم واحد فقط من الزفاف، والسبب ان زوجها مازال يحب الرضاعة.

وقالت الزوجة صاحبة الـ“23عاما“، إنها تلقت صدمة كادت أن تفقدها الوعي، بعد أن رأت زوجها في وضعية الرضاعة الطبيعية مع والدته ليلة الزفاف.

وأضافت الزوجة، في دعوى الخلع، أن أم الزوج كشفت عن المرض النفسي الذى يعانى منه ابنها البالغ من العمر 25 عاما، والذي لازمه منذ الطفولة.

وأوضحت أم الزوج أن ابنها لم يستطع التخلي عن الرضاعة الطبيعية، رغم عرضه على العديد من الأطباء النفسيين، حيث تنتابه حالة من التشنجات لرفضها إرضاعه، وخشيت أن يضيع منها فوافقته مرغمة.

وأضافت الزوجة في دعواها أمام المحكمة، أنه لم يظهر على زوجها أي شيء خلال فترة الخطوبة، والمشهد الذي رأته أمام عينيها أصابها بالذهول، فقررت الهروب على الفور، وطلب الخلع للخلاص من هذه المأساة.

يشار إلى أن آخر إحصائية للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر، كشفت عن وجود نحو 198 ألف حالة طلاق خلال عام 2017، بزيادة قدرها 3.2٪ عن عام 2016، ويرى العلماء أن معدلات الطلاق بمصر في زيادة مستمرة، فقد كشفت دراسات سابقة أن هناك حالة طلاق كل 7 دقائق، وأصبحت حاليًا حالة طلاق  كل 4 دقائق.