الدبور- الدب الداشر ولي عهد السعودية بن سلمان، فتح النار فيما يبدو على الفلسطينيين المقيمين في السعودية وعلى أموالهم، وقام بحملة إعتقالات كبيرة وتجميد أموال بغير حق.

حيث كشف الأكاديمي السعودي المقيم في الخارج، سعيد بن ناصر الغامدي، عن شن سلطات بلاده حملة اعتقالات واسعة ضد مقيمين فلسطينيين.

وقال الغامدي في تغريدة عبر “تويتر” لسعها الدبور: “في المملكة، حملة اعتقالات جديدة وواسعة لأعداد من الفلسطينيين، ومنع سفر آخرين منهم، وتجميد حساباتهم، ومصادرة مؤسساتهم”.

وبحسب الغامدي، فإن “التهمة هي التعاطف مع المقاومة في فلسطين، واهتمامهم بالقدس وغزة، وتأييد حماس”.

ولفت الغامدي إلى أن “الاعتقالات تطال مواطنين كان الفلسطينيون على كفالتهم، أو يعملون في مؤسساتهم”.

وكانت رئاسة أمن الدولة أعلنت، في مطلع آذار/ مارس، عن اعتقال 50 شخصا على قضايا أمنية، بينهم 30 مواطنا، وستة فلسطينيين، وثلاثة أردنيين.

ولم يصدر عن الجانب الأردني والفلسطيني أي رد على إعلان السعودية اعتقال مجموعة من مواطنيهم.