الدبور – الفنانة العمانية روان المحروقي، قررت الخروج من منزلها بدون وجهها، لتفادي خوض أي صراع مجتمعي مع رغبتها في خلع الحجاب، وعن طريق فنها لإرسال رسالة للمجتمع العماني و العربي بشكل عام.

ووفقا لما نشرته “CNN“، تستعين المحروقي بأعمالها الفنية، للتعليق على التقاليد العربية القديمة، حيث كانت النساء يخفين وجههن بالبرقع أو الحجاب.

وترى المحروقي، الرسامة من سلطنة عمان، أنه لا بأس من كشف المرأة عن وجهها في الحياة اليومية، لكن الأمر ليس ذاته عند نشر صورها عبر الإنترنت.

واستعانت المحروقي بحسابها على “إنستغرام“، لتنقل رسالتها للجميع.

وقالت المحروقي: “جميعنا مختلفون، لدينا معتقدات وتجارب مختلفة. لا يمكننا أن نحكم بالرفض على تجارب الأشخاص، فقط لأننا لم نستطع أن نربطها بتجربتنا الشخصية”.

View this post on Instagram

Taken by: @giuliamargot

A post shared by رَوَان Rawan (@rawan757) on