الدبور – إحتلت عاصمة سلطنة عمان في قديم الزمان، هذا تاريخ جديد يضاف إلى تاريخ التي ولدت قبل سنوات قليلة، أو كما يحلو لهم كتابة تاريخ جديد لهم، في محاولة لحف عقدة النقص.

فقد تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أثار جدلا واسعا وفجر غضب العُمانيين، لرئيس بوابة الإمارات العالمية للاستثمار سعيد بن طحنون آل نهيان، تحدث فيه عن حاكم إمارة أبوظبي الذي احتل مسقط قديما.. حسب قوله

ويظهر المقطع المتداول الذي لسعه الدبور كعادته من مواقع التواصل الإجتماعي، سعيد بن طحنون في لقاء عام أو مؤتمر كما يبدو، وهو يسأل الحضور بقوله:”من هو حاكم أبوظبي الذي احتل مسقط حتى وصل الفجيرة وضم كل هذا لحكمه؟” طالبا ممن يعرف الإجابة أن يخرج أمامه.

وأثارت تصريحات رئيس بوابة الإمارات العالمية للاستثمار، استنكار وسخرية المغردين العُمانيين الذين سلقوه بألسنة حداد.

من جانبه سخر الكاتب والناشط العُماني المعروف عباس المسكري من حديث سعيد بن طحنون قائلا:”لو بس حد يخبره، بسكوت نبيل وشكليت أبو بقرة أقدم من تاريخكم بحوالي ٥٠ سنة فخلك بعيد عن حلم الحاكم اللي احتل مسقط”

وخبروه لا يكثر من الكبتشينوا بحليب النوق مشان ما يصاب بالإسهال مرة ثانية ، لأنني أعتقد طرح هذا السؤال بناء على الإسهال الذي يعاني منه

وكان تقرير مطول لموقع “ستراتفور” الأمريكي، المختصّ بالشؤون الأمنية نشر العام الماضي، فضح مخططات وضغوط تمارسها السعودية والإمارات لتأليب الإدارة الأمريكية ضد .

وأشار الموقع إلى أن السعودية تحت قيادة ولي العهد، محمد بن سلمان، والإمارات بقيادة محمد بن زايد، تشعران بضرورة الضغط على عُمان من أجل تغيير مواقفها واعتماد سياسات تتماشى أكثر مع ما تريده الرياض وأبوظبي، غير أن مسقط ستقاوم مثل هذه الضغوطات لما تملكه من علاقات واسعة ومميزة مع القوى الدولية والإقليمية.