الدبور – ناشط يمني إنتشر فيديو له على مواقع التواصل الإجتماعي، لم يستطع الدبور تحديد اسمه ولا مكان إقامته، ولكنه تحدث بقوة عن ما قدمته سلطنة عمان لليمن و اليمنيين، وما قدمته و للشعب اليمني.

وجاء الفيديو للناشط اليمني ردا على فيديو إنتشر على وسائل التواصل الإجتماعي، قيل إنه لعسكري عماني يحتجز مواطن يمني لأنه إرتدى الزي العماني، الكذبة التي صنعها الذباب الإماراتي لضرب العلاقات بين شعب وشعب السلطنة.

وقال الناشط ليس دفاعا عن أحد، ونرفض إهانة أي مواطن يمني، ولكن و قدموا كثيرا للشعب اليمني، وأضاف السلطنة لم تفتح سجون سرية، السلطنة لم تحتل المهرة ولم تسرق خيرات اليمن، السلطنة لم تحاصر الشعب اليمني وتجوعه، السلطنة لم تقصف الأطفال و الشيوخ و المدنيين بحجة تثبيت الشرعية.

السلطنة الوحيدة التي فتحت حدودها ومستشفياتها للشعب اليمني، الوحيدة التي تدخل المساعدات منذ بدأ الحرب المجنونة على اليمن وما زالت حتى اليوم.

إقرأ أيضا: شاهد ماذا طلب الطيار العراقي من برج المراقبة في سلطنة عمان؟!!

وكانت تقارير سابقة كشفت أن الفيديو ليس في السلطنة، بل تم ترتيبه في الإمارات، وتم نشره بشكل واسع من قبل الذباب الإماراتي، لما تقدمه السلطنة من مساعدات لليمن، ولضرب العلاقات بين الشعبين.

ونفت شرطة عمان السلطانية في بيان لها أن يكون من صور هذا الفيديو رجل أمن من السلطنة، وشن النشطاء من الوافدين، وليس مواطني السلطنة، هجوما واسعا على من نشر الفيديو ونفوا صحته، وقال أكثر من ناشط من اليمن ومن مصر و فلسطين، إنهم لطالما لبسوا الزي العماني خلال إقامتهم هناك، ولم يكلمهم أحد، بل هو فخر لبس الزي، ومن غير المنطق معاقبة أو لوم من يلبسه.

شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور

إقرأ أيضا: السفير الإماراتي لقد وقعنا في الفخ، سلطنة عمان تحكم على خلية التجسس الإماراتية