الدبور – أم ولة أوروبية؟ هكذا تسائل ناشط على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد سلسلة من الأمطار و الثلوج ضربت البلاد في الفترة الأخيرة، الامر الذي لم تعتاد عليه البلد الخليجي الصحراوي بهذا الكم، وخصوصا ظهور أنهر صغيرة نتيجة السيول و الأمطار الكثيفة.

وقد شهدت عدة مناطق في الكويت، مساء الخميس، تساقطًا غزيرًا للأمطار والبرد مصحوبًا بالعواصف الرعدية تزامنًا مع موسم السرايات الذي يشهده البلد الخليجي كل عام في مثل هذه الأيام.

إقرأ أيضا: الكويت عروس الخليج، تكتسي بالبياض لأول مرة، وتحذير من الأرصاد

ووثق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الهطولات المطرية على عدة مناطق بينها منطقة الفروانية والأحمدي التي شهدت هطولات مطرية غزيرة وتشكلًا للسيول في بعض الشوارع.

وأظهر مقطع فيديو تساقط البرد والمطر على منطقة العبدلي والذي شكل طبقة بيضاء محاذية لبعض الشوارع وسط تواجد لبعض الشبان الذين استغلوا تكاثف البرد للاستمتاع واللعب به.

ويشهد البلد الخليجي منذ أيام حالة عدم استقرار في الطقس ترافقت بأمطار غزيرة وارتداء بعض المناطق قبل أيام باللون الأبيض في مشهد نادر، في موسم السرايات الذي يبدأ في الـ 20 من شهر آذار/ مارس وينتهي في 31 أيار/ مايو المقبل.

إقرأ أيضا : طفلة من الكويت في مجلس الأمة، أحرجت كل المهرولين للتطبيع مع الإحتلال