الدبور – وقعت الممثلة المصرية المثيرة للجدل ، والتي إشتهرت بفضيحة الفستان الذي أظهر مؤخرتها وتحججت وقتها بهروب بطانة الفستان منها، وألقت باللوم على المصور الذي صورها من مؤخرتها، وقعت هذه المرة ضحية الممثل رامز جلال صاحب المقالب المخيفة في رمضان.

ونشر رامز جلال البوستر الرسمي للبرنامج الذي تقوم فكرته على إيهام ضيف الحلقة ضحية المقلب بأنه يغرق على متن قارب في إحدى الجزر بأندونيسيا، ومعه شخص من فريق البرنامج، ويحاول الضحية السباحة إلى جزيرة قريبة لينجو بحياته، لكن بعد وصوله إلى الجزيرة يفاجئ بأن الجزيرة تغرق هي أيضا، ويحاول أن يمسك بأي شيء حوله، ووسط كل ذلك الرعب تظهر له غوريلا ليزداد الموقف إثارة.

إقرأ أيضا: بعد براءتها من الفيديو الإباحي رانيا يوسف تعود لإثارة الجدل بإظهار مؤخرتها

الغوريلا في الحقيقة هي رامز جلال الذي يتنكر في ذلك الشكل بمساعدة خبراء متخصصين، ثم يكشف رامز في النهاية حقيقة الأمر.

و من أهم ضيوف رامز جلال الموسم الجاري، لويس فونسي مطرب أغنية “ديسباسيتو”، ومصطفى خاطر، وأحمد شوبير، ومحمد أنور، ورانيا يوسف، وحسين الشحات لاعب الأهلي.

كما وقع في فخ رامز جلال أيضا، شيرين رضا، وعلي ربيع، وحلا شيحة، ومدحت شلبي، وشيماء سيف، وشهيرة، ودنيا سمير غانم.

وتسائل النشطاء يا ترى هل وقعت رانيا يوسف في فخ رامز جلال بالبطانة؟ أم إنها نسيت بطانة الفتسان كالعادة في البيت؟ مع أن التسريبات تقول إنها ظهرت في شورط قصير جدا في الحلقة.