الدبور – قام جندي أمريكي سابق حارب في بدهس حشد من المواطنين بسيارته في كاليفورنيا يوم الأربعاء الماضي، لأنه أعتقد أنهم مسلمين.

وقالت شرطة كاليفورنيا في بيان على “تويتر”: “مساء الخميس بالتوقيت المحلي، تلقت إدارة الأمن العام أدلة تؤكد دافع الفعل الإجرامي… اختار الضحايا على أساس عرقهم وإيمانهم وأعتقد أنهم مسلمين”.

هذا وقام الرجل المدعو إيسايا جويل بيبلز — البالغ من العمر 34 عاما — بدهس بسيارته عمدا حشداً من المارة في مدينة سانيفال بوادي السيليكون الأربعاء الماضي، مما أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص نقل ستة منهم إلى المستشفى بمن فيهم طفلة في سن 13 عاما في حالة حرجة.

وقال المتحدث باسم شرطة المدينة، جيم تشوي، للصحفيين، إن الرجل الذي تم توقيفه في موقع الحادث بعد أن اصطدمت سيارته بشجرة أقر بأنه دهس المارة عمدا ولم يعبر عن أي أسف لما فعله.

وقال جاي بويارسكي، مساعد كبير محامي المقاطعة في سانتا كلارا، إن التهم تنطوي على عقوبة السجن مدى الحياة. وأضاف أن النيابة سترفع دعاوى جرائم الكراهية إذا لزم الأمر.

وأردف: “هناك أدلة مروعة ومقلقة للغاية على أن واحدا أو اثنين على الأقل من هؤلاء الضحايا كانوا مستهدفين بناءً على وجهة نظر المدعى عليه حول ماهية جنسهم أو دينهم”، وفقا لشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية.