الدبور – سياسة إستحمار الشعب السعودي مستمرة في الإعلام التابع للدب الداشر ولي عهد السعودية شخصيا، وقناة سعودي ٢٤ مستمرة بجلب محللين من بقالة أبو منشار للإستحمار.

في فيديو لسعه الدبور لناشط حقوقي قطري، اسمه جابر آل كحله، قال على قناة سعودي ٢٤، المشهور بإستحمار الشعب، أن أسرة أل ثاني جميعها تحت الإقامة الجبرية، ويستغيثون له للخروج للعلاج في .

وأن فقط وزير الخارجية المسموح له بالسفر، وأضاف الناشط في دكانة أبو منشار للإستحمار، أن الشعب القطري يعاني أشد المعاناة تحت الأنظمة القطرية، ولم يعلم الدبور ما هي الأنظمة القطرية.

وأن الشباب القطري يتوسل له الخروج من ، وأضاف في تحليل لن تسمعه إلا في بقالة الإستحمار السعودية، أن الأمير القطري سيسقط خلال عام ٢٠٢٠، يعني خلال عام على الأكثر.

وعندما أراد المذيع الإستفسار كيف وعلى أي أساس إستنتج هذا الكلام، قال من حديثي مع الشعب القطري، والسبب كما قال، أن الشعب القطري يرفض الإنفصال عن السعودية، ويرفض معادة وحصار السعودية، وإعتبارها عدو، لأن هناك صلة رحم بين الشعبين.

ويبدو ان لا أحد أخبر الناشط الحقوقي أن السعودية و الإمارات من فرض الحصار على قطر، ومن قطع صلة الأرحام، ومن منع الشعب القطري الذي يشعر بالأسى من اجله حتى من حج بيت الله.

والأهم أن السعودية قطعت حليب المراعي عن قطر لتدمرها.

ولم يعلم الناشط أن ربما ترامب نفسه يتمنى أن يكون من أبناء الشعب القطري المسكين المعذب، الممنوع من العلاج، ويتمنى مغادرة قطر للعلاج في السعودية.

وتستمر سياسة الإستحمار، شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور: