إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الكويت تعثر على الشابين الكويتيين المفقودين في إيران، والسلطنة تعثر على الأسترالي

الدبور- الكويت تعثر أخيرا على الشابين المفقودين، حيث ذكرت مصادر أمنية كويتية، أنه تم العثور على الشابين عدنان الخرافي وفهد العليان في إيران، بعد يوم من اختفائهما خلال قيامهما برحلة بحرية في منطقة ”الشاليهات“.

وقالت المصادر إن ”السلطات المختصة في الكويت تنسق مع نظيرتها في إيران لاستعادة المواطنين بعد الانتهاء من الإجراءات“، وفقًا لصحيفة ”الراي“ الكويتية.

وأكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، ”وجود اتصالات مع السلطات الإيرانية فور اختفاء المواطنينِ الكويتيينِ، واتضح أنهما متواجدان في منطقة بوشهر، وربما يتم التحقيق معهما بسبب دخولهما المياه الإقليمية بالخطأ“.

ويأتي تصريح الجار الله عقب تضارب الأنباء عبر وسائل الإعلام حول مكان تواجد الشابين المفقودين، إذ ذكرت وسائل الإعلام في وقت سابق أن الشابين متواجدان لدى السلطات البحرية السعودية.

وكان والد أحد الشابين قد تقدم في وقت سابق ببلاغ إلى السلطات المختصة حول اختفاء نجله رفقة صديقه، إلا أنهما لم يعودا ولم يعرف عنهما أي شيء.

وباشرت دوريات خفر السواحل في الكويت البحث عن الشابين المفقودين، إضافة إلى مخاطبة السلطات البحرية في الدول المجاورة وتزويدها بمواصفاتهما للتعرف عليهما في حال تم العثور عليهما.

وفي سلطنة عمان أيضا، عثرت السلطات ، يوم الأحد، على جثة مواطن أسترالي مفقود منذ أيام، إثر سقوطه من أحد جبال السلطنة.

وقالت الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف في عُمان، عبر صفحتها على ”تويتر“، إنها تمكنت من العثور على الأسترالي المفقود مفارقًا الحياة.

وأوضحت الهيئة أن الأسترالي فارق الحياة، إثر سقوطه من أحد الجبال في محافظة جنوب الباطنة (شمال)، دون مزيدٍ من التفاصيل.

ودعت إلى عدم المجازفة بصعود الجبال والأماكن الوعرة تجنبًا لوقوع مثل هذه الحوادث.

ووفق إعلام محلي، كان الأسترالي المفقود، خرج، الإثنين، في رحلة مشي جبلي، قبل أن يُفقد أثره.

وتُعرف جبال سلطنة عُمان بارتفاعاتها الشاهقة، وجروفها، ومسالكها الوعرة، حيث تعد تحديًا لمحبي رياضة تسلق الجبال.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد