الدبور – قناة سعودية تابعة لولي عهد بعدما إستولى عليها، وفي فيديو لسعه الدبور من مواقع التواصل الإجتماعي، وصلت الوقاحة فيه أكثر من الترفيه الذي أدخله الدب الداشر على بلاد الحرمين.

ويظهر في الفيديو المذيع يشبه زيارة الحرمين الشريفين كزيارة مسارح الترفيه، من المعالم السياحية في المملكة، وظهر في الفيديو يقول أن زيارة الحرمين ومسارح المملكة التي غنى عليها كبار المطربين، هي من معالم المملكة..

لترد مذيعة ثانية تقول أننا أصبحنا مجتمع سليم الآن بعد ترفيه الدب الداشر، كأي مجتمع ثاني سليم، نمارس الترفيه كغيرنا، وأن المليارات التي كنا نصرفها بالخارج على الترفيه و الفجور سنصرفها داخل بلاد الحرمين.

وكأن كل الفترة منذ تأسيس المملكة حتى ظهور المسيخ الدجال المخلص بن سلمان، كانت فترة سيئة، ولم يكن المجتمع سليما أبدا، بل كان يعيش في ظلام وجاهلية و أمراض، حتى خلصهم بن سلمان بإدخاله الترفيه عليهم.

وعلق النشطاء على الفيديو، حيث قال ناشط ما نصه: “الإصرار و الاستمرار الى الهلاك وألدمار بمحض ارادتهم الا من رحم ربي و بامتياز وجداره”

وقال آخر ما نصه”:إذا كان دليل القوم غرابا مرّ بهم على جيف الكلاب”

شاهد الفيديو الذي لسعه الدبور: