الدبور- أكاديمي سعودي قال في تغريده له نشرها مرفق بها فيديو، “هذا السؤال اللي يخافه الظالم و أعوانه”، وتسبب بسجن العلماء و الدعاة و النشطاء في سجون بن سلمان.

“من أين لك هذا؟”, هذا هو السؤال الذي قاد الداعية السعودي البارز سلمان العودة عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إلى السجن الانفرادي بالمملكة، حسب ناشطين.

وتداول ناشطون سعوديون مقطع فيديو لإحدى خطب الداعية العودة وهو ينتقد فيه الحكام الفاسدين وأعوانهم ويتساءل عن ثرائهم الفاحش.

وعلق الأكاديمي السعودي، سعيد بن ناصر الغامدي على مقطع الفيديو الذي نشر بقوله: “هذا السؤال الي يخافه الظالم وأعوانه!!”

وأضاف الغامدي، في تغريدة على حسابه بتويتر لسعها الدبور كعادته : “سؤال تحتاجه البلاد التي ترزح تحت القهر والفقر.. في أرض يجري تحتها أكبر احتياطي للنفط !! سؤال مشروع أوصل صاحبه الشيخ #سلمان_العودة إلى السجن الانفرادي والمطالبة بقتله!!“، حسب قوله.

وهاجم الذباب كعادته التغريدة، واعتبرها موجه له، حيث قال أحد الذباب ما نصه كما لسع الدبور: لاتقلق فمكانك الطبيعي ان تكون بالزنزانه المجاوره له..! قاتل الله الاخونج الذين استخدموا كمعاول هدم بموالاتهم للاعداء لهدم اوطانهم وانت اقرب مثال..!

إقرأ أيضا: بالفيديو المؤلم شاهد ماذا يحدث للناشطة لجين الهذلول المعتقلة في سجون بن سلمان

وكان الدكتور عبدالله العودة، نجل الداعية المعتقل، قد كشف عن تأجيل محاكمة والده في الجلسة والتي طالب فيها النائب العام بالقتل تعزيرًا.