الدبور – قرقاش قرقش تغريدة صاروخية، وضعت النقاط على الحروف، وأحرجت دولة قطر كما يقرقش من رأسه.

فقد قال قرقاش في تغريدة لسعها الدبور أن إعتذار عائض القرني أغلق الباب على قطر، بمعنى أن قطر قد إنكشفت وحرقت كل أوراقها، ولا تستطيع الآن الدخول على السعودية أو تقرقش الإمارات بعد هذا الإعتذار من داعية سعودي، كان له دور فيما سبق قبل أن يأتي الفاتح بن سلمان.

وقال قرقاش في تغريدته ما نصه: “الإعتذار الجرئي للشيخ في مقابلته مع الإعلامي عبدالله المديفر في غاية الأهمية، وكما نغلق الباب على مرحلة التشدد وتوظيف الدين لأهداف سياسية، كذلك نغلق الباب على مرحلة تآمر قطر على جيرانها، حديث الشيخ عزّز ما نعرفه عن سياسات الشيخ حمد بن خليفة ودوره.”

وحسب رأي قرقاش الأن قد تعلن دولة قطر الإستسلام التام وتصبح دولة ريتويت بعد إعتذار عائض القرني عن صحوته، وإتباعه الدين الجديد الذي يدعو له ولي عهد السعودية بن سلمان، دين من لم يكن مع المنشار فهو تحته.