الدبور – خلال ساعات فقط من نشر الفيديو على وسائل التواصل الإجتماعي، ونشره الدبور منذ ساعات على صفحاته، وصل الخبر إلى أعلى المستويات في الدولة، وساد الغضب في أعلى المستويات، وتم إتخاذ قرارات مهمة عاجلة.

حيث كشفت مصادر أمنية في عن إصدار نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح أمرًا بإعفاء المسؤول عن تزاحم الوافدين خارج أحد مباني وزارة الداخلية خلال نهار رمضان من منصبه.

وقالت المصادر: إن الوزير الجراح عنّف القيادات الأمنية على هذا التصرف اللاإنساني وطالب بعدم تكرار المشهد، وذلك عقب ساعات من تداول مقطع تزاحم الوافدين أمام أحد مراكز الوزارة، وفقًا لصحيفة ”الأنباء“ الكويتية، وكان الدبور قد نشر الخبر منذ ساعات.

وتداولت الحسابات الإخبارية قبل ساعات مقطع فيديو أظهر ازدحام عدد كبير جدًا من المراجعين أمام المركز، والذين ظهر على معظمهم التعب نتيجة انتظارهم الطويل أمام المركز لإنهاء معاملاتهم، مع تواجد موظف واحد مسؤول عن إنجاز هذه المعاملات.

وأثار ازدحام المراجعين استياء نشطاء منصات مواقع التواصل الاجتماعي، في البلد الخليجي الذي يشكل فيه عدد الوافدين ضعفي عدد المواطنين، والذين أبدوا تفاعلهم مع الناشط الذي قام بتوثيق لحظات انتظارهم الطويلة في أجواء رمضان والصيام، حيث قال بعضهم إنهم يتواجدون منذ الساعة الرابعة فجرًا، والذين بدت عليهم آثار الإرهاق.

مبادرة صغيرة من مواطن كويتي لموقف أثار إستياءه غير الكثير بالنسبة لملايين الوافدين في الكويت.

إقرأ الخبر الأصلي هنا : كويتي يثير ضجة لوزارة الداخلية بتوثيقه إزدحام المراجعين تحت الشمس في رمضان