الممثل السعودي ناصر القصبي: السعودية هي منبع التطرف و التشدد، ويجب أن يجفف

0

الدبور – الممثل السعودي ناصر القصبي، و المقرب من ولي عهد و النظام الحاكم، و الذي أثار ضجة العام الماضي عندما تحدث عن الإلحاد علنا في لقاء تلفزيوني، وقال أنا أجد الملحد إيمانه أقوى مني، هذا المهرج كما يطلق عليه البعض، غرد هذه المرة معترفا أن السعودية هي منبع التطرف و التشدد، وبالتالي مصدرة الإرهاب في العالم.

الأمر الذي تصرف السعودية المليارات عليه لنفيه وبل لإلصاقه بدولة قطر، من خلال جيش إعلامي ضخم بالإضافة لجيش الذباب الإلكتروني.

وجاء القصبي بتغريدة واحدة يعترف أن بلاده هي المنبع الأساسي للتطرف، وهو الامر الذي خرج القرني ليعتذر عنه، ويتبع دين ولي العهد الجديد.

إقرأ أيضا: ناصر القصبي : أنا أحترم الملحد لأنه مؤمن أكثر مني وعند الله هو أفضل منا

وقال الممثل السعودي الذي قام بأعمال كثيرة عن الإرهاب، في رده على تغريدة سابقة قال فيها إنه يرفض إعتذار عائض القرني، لأنه لا يكفي، قال ما نصه كما ليع الدبور : “تغريدتي حول أعتذار الشيخ عايض شاهدها ٤ مليون قارئ وهذا يدل على أثر الشيخ في الناس .”

- Advertisement -

و أضاف في تغريدته:  “ويظل هذا الأعتذار مهماً في قيمته و توقيته”.

وأنهى تغريدته بوصف السعودية منبع التطرف و التشدد مطالبها بتجفيفه، حيث قال ما نصه: “ولعل الشيخ عايض بحضوره القوي يكون قدوة لغيرة . لو خرج رموز الصحوه اليوم بأعتذار مماثل لأستقبله الناس بحفاوة وشيئا فشيئاً سيجف منبع التطرف والتشدد لدينا”

زعلق النشطاء على القصبي بردود فعل مختلفة، وهاجمه الكثير، حيث قال ناشط: “لو أنك أمين مع نفسك فقبل أن تعتذر للناس على ما تقدمه من إفساد للهوية وللمجتمع بحجة الدراما فمطلوب أن تتوب لربك أولاً فهو الذى بيده كل شيء، وأظن أن توبتك لله واجبة وليست من التشدد فى شيء، نريدك أن تكون قدوة بحق وشجاعاً بحق ورجّاعاً بحق، وحينها ستجد من الناس حفاوة ما بعدها حفاوة.”

وقال أخر ما نصه: “ومن أنت وما هي مؤهلاتك حتى تتكلم في الأمور المهمة شهرتك وأمثالك بسبب اختلاطكم وتهريجكم وليست بسبب علمك وتخصصك! . فلو تداركت ما بقي من عمرك وصحوت من غفلتك فيها رضا ربك ، وصحوة روحك ، . بعد إيمانك بقوة إيمان الملحدجاي تنتقد إيمان أو منهج ابن باز وابن عثيمين في

وكان ناصر القصبي رفض اعتذار الداعية عائض القرني عما وصفه بالأخطاء التي وقع فيها بالماضي، في ما يتعلق بـ”خطاب الصحوة”.

وطالب القصبي، عبر صفحته الرسمية على موقع “تويتر”، الداعية السعودي عائض القرني بعد اعتذاره بما هو أكثر من الاعتذار وكشف الصحوة ومن موّلها وأنشأها وكل رموزها ونهجها، معتبرا أن الأمر لا يعدو كونه استهلاكا إعلاميا بصيغة الاعتذار الحالية.

وكان القرني قد أجرى حوارا مع برنامج “الليوان” عبر قناة “روتانا خليجية” الذي يقدمه الإعلامي السعودي، عبد الله المديفر، شن فيه عائض القرني هجوما على قطر وتركيا وإيران، ومن وصفهم بـ”خونة الملك سلمان”.

تحدث عائض القرني عن 3 خطوط حمراء تواجهها السعودية حاليا، وهي: “الإسلام المعتدل الوسطي، والوطن والقيادة، والمبايعة للملك سلمان وولي عهده”، مضيفا “لذلك إيران وأردوغان وقطر يستهدفون المملكة، من أجل تدمير الخطوط الثلاثة”.

تطرق الداعية السعودي إلى ما وصفه بضرورة تبني فكر الاعتدال والوسطية في السعودية، موضحا: “سأسخر قلمي في خدمة مشروع ولي العهد السعودي الأمير محمد في الاعتدال”، واعتذر عائض القرني، عما وصفه بالأخطاء التي وقع فيها بالماضي، خاصة ما يتعلق بـ”خطاب الصحوة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.