الدبور – الشيخ صباح الأحمد الصباح، طلب من جيش بلاده خلال الإفطار الرمضاني الذي حضره في نادي ضباط الجيش، طلب منهم الحذر و إتخاذ كل التدابير لحماية الكويت من إي إعتداء خارجي.

وأضاف أمير الكويت، في كلمة له خلال حفل إفطار حضره في نادي ضباط الجيش، اليوم الاثنين: “إن مناطق الصراع في المحيط الإقليمي تعاني حالة عدم الاستقرار، وثقتنا بكم كبيرة على القيام بمتطلبات الموقف لحماية وطننا العزيز”.

إقرأ أيضا: شاهد أمير الإنسانية، الشيخ صباح الاحمد في سلطنة عمان كما لم تشاهده من قبل

إقرأ أيضا: فيديو ظريف لأمير الكويت في طفولته، شاهد ردة فعل الأمير عندما تذكر الموقف

وتابع في هذا الصدد: “لا يخفى عليكم ما يشهده المجال العسكري من تطور متسارع، سواء على صعيد تطور الأسلحة وفاعليتها، أو حداثة النظريات ومناهج التدريب الميداني العسكري مما يستوجب الاستمرار بالجهود الرامية، لمواكبة هذه التطورات والعمل على رفع كفاءة العنصر البشري”.

وتأتي كلمة أمير البلاد بالتزامن مع التوتر الذي تشهده منطقة الخليج العربي، بعد أن أرسلت الولايات المتحدة مزيداً من قواتها إلى هناك لمواجهة تهديدات إيرانية محتملة، قالت واشنطن إنها قد تستهدف قواتها ومصالحها في المنطقة.

وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية،  الأحد، تعرُّض 4 سفن تجارية لـ”عمليات تخريبية” بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، في حين أعلنت السعودية، اليوم الاثنين، تعرُّض ناقلتين سعوديتين (ضمن السفن الأربع)، لهجوم تخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وغير معروفة حتى الآن الجهةُ التي استهدفت في مكان حساس ومهم لها، إلا أن الخارجية الإماراتية ذكرت أن التحقيق جارٍ للوقوف على ظروف الحادث، بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية.

بينما كشف ضابط أمن في الإمارات أن بن زايد نفسه كان وراء الهجوم، ويخطط لإشعال المنطقة في حرب لا هوادة فيها، قد تحرق المنطقة كلها، حتى يستطيع السيطرة على منطقة الخليج كلها بالقوة، الأمر الذي يقلق جميع دول الخليج بما فيهم حليفه ولي عهد السعودية بن سلمان.

إقرأ أيضا: ضابط أمن في المخابرات الإماراتية يفضح مخطط بن زايد لإشعال فتيل الحرب