الدبور – تحذير صحي خطير صدر في دولة الكويت من الذي إجتاح المناطق الحدودية في الفترة الأخيرة.

حيث حذرت الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الكويتية، اليوم الإثنين، من خطورة تناول الجراد أو حتى لمسه باليد؛ بسبب تعرضه للرش بالمبيدات الحشرية السامة خلال الأسبوعين الماضيين، والتي تشكل خطرًا على صحة الإنسان في حال أكلها أو لمسها.

وقالت الهيئة إن ”أسراب الجراد الصحراوي التي اجتاحت المناطق الحدودية في الآونة الأخيرة تتم مكافحتها باستخدام مبيدات حشرية شديدة السمية وسريعة التأثير وقاتلة“، مبينةً أن ”المكافحة بهذه الطريقة ستستمر حتى القضاء عليها“، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية (كونا).

إقرأ أيضا: كارثة مناخية في طريقها إلى دولة الكويت ، هذا ما حذر منه الخبراء!

وأوضحت الهيئة أن أكل الجراد بعد رشه بهذه المبيدات التي تبقى كميات منها في جسم الحشرة ولها قدرة على النفاذ عبر جلد الإنسان سيعرض كل من يتناوله إلى خطر التسمم الحاد تظهر أعراضه خلال فترة وجيزة قد تمتد إلى 24 ساعة بحسب الكمية المتناولة.

وكشفت الهيئة عن خطورة النباتات التي تعرضت للرش بهذه المبيدات على الحيوانات التي تأكلها كعلف وعدم صلاحيتها للتغذية حتى انتهاء فترة التحريم وهي من (7 إلى 10 أيام).

وأضاف بيان الهيئة أن المحاصيل الزراعية التي ترش بالمبيدات الحشرية تكون صالحة للاستهلاك الآدمي بعد أسبوعين من وقت الرش مع ضرورة غسلها جيدًا قبل استخدامها، مشيرةً إلى أضرار هذا الجراد على المحاصيل الزراعية.

وكانت أسراب الجراد قد اجتاحت جنوب في مزارع الوفرة القريبة من الحدود السعودية منذ أسبوعين، الأمر الذي أدى إلى قيام هيئة الزراعة بتشكيل فرق رش الأماكن التي انتشر فيها الجراد.

وكان وزير الإعلام محمد الجبري قد أكد مسبقًا على ضرورة بذل الجهد والتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية للقضاء على أسراب الجراد، مناشدًا المزارعين والمواطنين كافة التعاون التام مع فرق الرش وتوفير المساعدة وتقديم العون لهم من أجل النجاح في السيطرة على هجوم الجراد.