الدبور – منظر يدمي القلب إنتشر على وسائل التواصل الإجتماعي لفتاة يمنية، ونشره الإعلامي المعروف عباس الضالعي ولسعه الدبور.

حيث أثارت فتاة يمنية عفيفة النفس مشاعر رواد التواصل الإجتماعي ‏بعدما ظهرت تبكي من الحرج الذي اجتاحها بعد خروجها لإستلام مساعدة غذائية في الشهر الفضيل .

وبعد خروج الفتاة استغربت من جموع المصورين والكاميرات التي تنتظر توثيق صورتها وهي تستلم المساعدات ، فشعرت بالإهانة وكسرة النفس فغطت وجهها واجهشت بالبكاء .

وتفاعل الصحافي اليمني عباس الضالعي في تغريدة لسعها الدبور، وعلق على الفيديو ما نصه:

“طفلة خرجت تستلم مساعدة غذائية وتفاجئت بجيش من المصورين والكاميرات.. غطت وجهها واجهشت بالبكاء.. لعنة الله عليك يادنبوع.. انت من سلمت كل شيء للبعران والان يرجعوها لنا اهانات كل يوم من اهاننا هو الدنبوع هادي ” .

وعلق النشطاء على الفيديو، حيث قال ناشط ما نصه: “اهان نفسه ومن مضى في طريقه.. الشعب كريم عزيز وسينتصر وكلهم ذاهبون الى سلة المهملات باذن الله..”

وقال آخر ما نصه: “عليك يادنبوع من الشعب اليمني كل يوم لعنات حتى يوم الدين وستبقى دماء الشهداء و دموع الثكالى عليك جحيم .. وربنا حسيبنا ونعم الوكيل”