الدبور – منعت إمرأة و أبناءها من دخول البلاد بعد رحلة طويلة ووصولهم إلى مطار ، وأعادتهم جميعا إلى البلد التي أتوا منها.

وقد أعادت الجهات المختصة في مطار الكويت امرأة وأبناءها إلى الجهة التي أتوا منها، بعد وصولهم إلى مطار الكويت الدولي بجوازات سفر أميركية، وتبيّن أنهم ممنوعون من دخول البلاد لأسباب أمنية.

المرأة وأبناؤها الأحداث (فتاتان وشاب) ويحملون جوازات سفر أميركية، حضروا إلى الكويت على متن إحدى الرحلات الجوية قادمين من الولايات المتحدة الأميركية (ترانزيت عبر دبي)، وبعد أن حطّوا على أرض المطار وقصدوا صالة الجوازات، دقق الأمنيون على جوازات سفرهم، فتبيّن أنه صادر بحقهم أمر منع من دخول البلاد لأسباب أمنية، وتم إخطار المسؤولين في وزارة الداخلية، فصدرت تعليمات بالتحفظ عليهم لحين إعادتهم إلى الوجهة التي أتوا منها.

وأفاد مصدر أمني بأنه «تقرر التحفظ على الأشخاص وإبلاغهم بضرورة مغادرة البلاد بأقرب وقت إلى الوجهة التي وصلوا منها، وفي الموعد المحدد تم إبعاد المرأة وأبناؤها إلى الدولة التي وصلوا منها وتم تسجيل تقرير بالواقعة».

ولم توضح المصادر الامنية عن أسباب منعهم من دخول البلاد، ولا عن أصل العائلة إن كانت أمريكية أو عربية من حملة الجوازات الأمريكية.