الدبور – كويتي ذهب لعمل الخير في شهر رمضان، و أراد ان يكون شهما وصادقا، فدخل السجن بقدميه، في حادثة غريبة جدا.

المشكلة لم تكن بفعل الخير نفسه أو شهامة الكويتي، بل كانت المشكلة به هو شخصيا.

فقد وقع كويتي ضحية شهامته بعدما توجه إلى مركز الشرطة بنفسه؛ ليشهد لصالح صديقه في قضية اعتداء بالضرب، ليفاجأ بأن عليه حكمًا بالسجن مدة سنتين.

ووفق صحيفة ”الراي“ المحلية، فإن كويتيًا تعرض لاعتداء أمام منزله في منطقة تيماء، وأصيب بكسر في الجمجمة بسبب خلاف بينه وبين كويتي آخر، وطلب في مركز الشرطة الاستماع إلى شهود عيان حضروا الخلاف.

وأدلى المعتدى عليه ببيانات ثلاثة شهود، وباستدعائهم للتحقيق لبوا النداء، وقدموا بطاقاتهم المدنية وبالاستعلام عنهم اتضح أن أحدهم صادر بحقه حكم بالسجن واجب النفاذ لمدة سنتين، وعندما حضر تم القبض عليه، بعدما أدلى بشهادته لصالح صديقه.