الدبور – مشكلة العمالة الأسيوية الوافدة وما تجلبه إلى السلطنة من مشاكل جديدة على عاداتها ودينها و أخلاقهاـ تعتبر مشكلة مستعصية لا حل لها على المنظور القريب.

فلا السلطنة قادرة على إغلاق الباب نهائيا ولا تستطيع القضاء على ما تجلبها هذه العمالة من مشاكل وامور محرمة في السلطنة.

من هذه الأمور الدعارة و الخمور و المخدرات، ومع أن شرطة عمان السلطانية لا شغل لها إلا تطوير نفسها لكشف مثل تلك الأمور قبل وقوعها، وهذا ما نجحت به منذ فترة، حيث تم إكتشاف الكثير من الأمور قبل وقوعها وتم ضبطها وتريل كل من يتورط بها.

إلا إنها تبقى مشلكة تؤرق العمانيين بشكل مستمر.

فقد قالت شرطة عمان السلطانية الأربعاء بأن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية أحبطت عملية تهريب مخدر المورفين قام بها وافد من جنسية آسيوية داخل أحشائه عبر مطار مسقط الدولي، حيث بلغت الكمية المضبوطة (88) كبسولة.⁩

‏كما أحبطت إدارة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بقيادة شرطة محافظة مسندم محاولة تهريب كمية من مخدر الهيروين المخبأة بأنابيب تصريف المياه بأحد المباني الموجودة داخل ميناء خصب.