الدبور – الوافد المتسول الثري في الكويت تم القبض عليه و إبعاده من البلاد ووضع إسمه من ضمن قائمة الممنوعين من دخول .

هذا المتسول الثري يتسول على نفس طريقة عادل إمام في فلم المتسول الشهير، حيث يستخدم عملية ٢١١٢ التي أطلق عليها الممثل وحيد سيف اسم ” إرحموا عزيز قوم ذل”، ويتسول بكامل إناقته في شوارع الكويت، ختى تم ملاحظته من قبل الأجهزة الأمنية الكويتية.

وقد احال قطاع الامن الجنائي الى ادارة الابعاد الاداري قبل ايام وافدا اوروبيا امتهن التسول في معظم الدول الخليجية، مرتديا البدلة والكرفتة حيث تمكن رجال الادارة العامة للمباحث الجنائية وتحديدا ادارة بحث وتحري محافظة العاصمة من القبض عليه اثناء تسوله من المارة بدعوى انه زائر للكويت وليس بحوزته سوى دولارات فقط ولم يسعفه الوقت لتغييرها الى عملة محلية، وانه يطلب اي مبلغ مالي حتى يذهب الى احد محلات الصرافة لتبديل الدولارات التي بحوزته الى العملة الوطنية.

وأقر الوافد الاوروبي بانه اعتاد على امتهان التسول في معظم العواصم الخليجية حيث يذهب لهذا الغرض خصوصا ويخرج بحصيلة وافرة على حسب تأكيده.

وعثر بحوزة الوافد على نحو 1200 دينار حصل عليها خلال ايام امضاها في الكويت.

إقرأ أيضا: وافد في الكويت حصل على مخالفة بحاجة للعمل أكثر من 100 عام لتسديدها

وقام قطاع البحث الجنائي بادراج اسم الوافد الاوروبي المتسول على قوائم غير المصرح لهم بالدخول وتم تبصيمه حتى لا يستطيع الدخول مرة اخرى للكويت.

واستنادا الى مصدر امني فان عدة بلاغات وردت الى عمليات وزارة الداخلية عن شخص انيق يستوقف رواد الاسواق الكبرى من الكويتيين والاجانب ويطلب منهم بأدب جم عملة كويتية متعللا بأن بحوزته دولارات فقط.

واضاف المصدر انه تم نقل البلاغ الى مباحث العاصمة والتي قام رجالها بجمع التحريات وتحديد هوية المتسول والذي تبين انه يقيم في فندق 3 نجوم ووصل الى الكويت قبل نحو 10 أيام.

ومضى المصدر بالقول: تم تتبع الوافد الاوروبي وخلال وجوده في منطقة العاصمة وتحديدا في احد الاسواق الراقية واثناء توقيفه احد المتسوقين لممارسة تسوله تم توقيفه والعثور بحوزته على مبلغ مالي وبالانتقال الى مسكنه عثر على حصيلة التسول.