الدبور – قالت صحيفة كوريير للصناعات العسكرية، إن الحرب في منطقة ستعمق الخلافات الطائفية وتجر لاعبين آخرين.

وأوضحت الصحيفة في مقال لـ ألكسندر خرامتشيخين، نائب مدير معهد التحليل السياسي والعسكري، إن المواجهة بين الخليج وإيران التي قال إنها تعود إلى قرون، وتصاعدت في الآونة الأخيرة إلى أقصى الحدود.

وأشار خرامتشيخين إلى أن العامل في هذه المواجهة ليس رئيسيا. معتقداً انه يعود على النفوذ في الشرق الأوسط والسيطرة على تدفقات النفط وأسعاره.

وقال ان المواجهة بين طهران والرياض تدور منذ عام 2009 في سوريا من خلال دعم لجماعات وصفها بالمتطرفة (في إشارة للجماعات التي تدعمها المملكة في سوريا في الحرب ضد نظام بشار الأسد)، مرجحاً إلى انتقال المواجهة بين وإيران إلى حرب مباشرة.

وحول العملية الجوية للحوثيين التي استهدفت محطتي نفط سعودية في الرياض، قال خرامتشيخين، ان سعر الذهب الأسود قد يقفز إلى 200 دولار على الأقل للبرميل، خاصة على خلفية تعطيل مضيق هرمز.

وتوقع المحلل العسكري، مشاركة العراق في الحرب ضد السعودية، (في إشارة للقوات المسلحة العراقية التي تدعمها ) مشيراً إلى أن المواجهة ستحدث انقسامات طائفية لتتوسع نحو مزيد من المشاركين لتتحول إلى حرب مفتوحة شاملة بين طهران والرياض وفق ظروف وعوامل الحرب. حد قوله.