الدبور – وافد في الكويت سيتم تغريمه بمخالفة، سيحتاج إلى أكثر من 100 عاما لتسديدها وربما لن يقدر، بسبب قيامه بمخالفة قانونية كبيرة في .

حيث خالفت فرق التفتيش التابعة للهيئة العامة للبيئة في الكويت، أحد الوافدين العاملين على صهريج مياه الصرف الصحي، أثناء قيامه بإلقاء المياه غير المعالجة خلال سيره في الطريق، وأحالته إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وقالت مصادر لصحيفة ”القبس“ الكويتية، إن إحالة الوافد إلى الجهات المعنية للنظر في مخالفته، التي ربما تصل عقوبتها إلى الإبعاد الإداري، أو الحبس مدة لا تقل عن 3 سنوات، ولا تزيد عن 10 سنوات، وبغرامة مالية تتراوح بين 20 ألفًا أي نحو (66 ألف دولار) و200 ألف دينار (660 ألف دولار) نظرًا لتعديه على المادة 28 من القانون البيئي.

وإذا تم مخالفته بالعقوبة القصوى وهي 660 ألف دولار فهو سيحتاج لأكثر من 100 سنة لتسديدها إن عمل بشكل يومي بدون توقف.

إقرأ أيضا: كويتي ذهب لعمل الخير في رمضان .. فدخل السجن .. تابع التفاصيل!

وفي حادثة أخرى، فقد رصدت الفرق التفتيشية قيام أحد الوافدين بالتعدي على إحدى المناطق العسكرية المغلقة بالرعي الجائر، حيث تم التنبيه عليه بضرورة الخروج من المنطقة، ومخالفته وفق المادة 41 التي تصل عقوبتها إلى 5 آلاف دينار.

وتسعى الفرق التفتيشية التابعة لهيئة البيئة إلى متابعة تطبيق قانون البيئة من قبل المواطنين والوافدين ورصد المخالفات بكافة أشكالها، وإحالة أصحابها إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة حفاظًا على البيئة وحرصًا على احترام القانون البيئي.

وتحظر المادة 28 من قانون البيئة التخلص من النفايات البلدية الصلبة والخطرة والنفايات الناتجة عن مياه الصرف الصحي والصناعي بغير ترخيص من الجهات المعنية، وتعاقب كل من يخالف هذه القوانين في البلد الخليجي الذي يقطنه أكثر من أربعة ملايين يشكل فيه الوافدون أكثر من ضعفي عدد المواطنين.