الدبور – ، اللبناني حصل بالأمس على جائزة أبو منشار الدولية لأفضل طبال في بدون منافس، الأمر الذي أزعج الكثير من السعوديين و أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، بإعتباره لبناني الجنسية وليس سعودي أصلي.

وحيث أن التطبيل الخليجي محلي الصنع لم يكن بالجودة الكافية لتمجيد عظمة سلمان وابنه والثناء على قرارات النظام وصحوته ، فهناك من سحق طبالي البلاط الملكي السعودي .

إقرأ أيضا: هذا ما يدعمه أبو منشار ، إنتزاع طفل رضيع من والدته المسلمة من قبل الشرطة الصينية

الإعلامي اللبناني جيري ماهر، متقن فنون التملق لسيده سلمان وابنه والذي تعهد أنه سيستمر على هذا النهج ومنافقة النظام السعودي حتى ينتزع الله الروح من جسده ،

فقد تم تتويجه بلقب المطبل الأول في رمضان الصحوة، بعد حصوله على المركز الأول على مستوى المملكة بالتطبيل.

وقال حساب أبو منشار المسؤول عن الجائزة الدولية في تغريدة لسعها الدبور: “،جائزة أفضل مطبل لشهر رمضان تذهب من نصيب المطبل جيري ماهر”.

وفي أحدث تطبيلة علنية فاضحة له علق على دور السعودية العظمى في الدفاع عن العرب، ولولاها لكنا الآن تحت الاحتلال الإيراني.

وقال في نص تغريدته التي لسعها الدبور:  “لولا الله سبحانه وتعالى ثم قيادة السعودية وقواتها المسلحة وشعبها العظيم لكانت إيران في هذه الأيام مسيطرة على معظم الدول العربية دون مقاومة من أحد.

السعودية وقفت بوجه إيران وميليشياتها في اليمن دفاعاً عن العرب، كل العرب وقبلة المسلمين التي حاول الحوثي قصفها ” .

وأثارت تغريدته ردود أفعال ساخرة من قبل نشطاء التواصل الأجتماعي، فعلق ناشط مانصه “شكرا ايڤانكا…السعودية والإمارات دمروا اليمن، وسوريا ومصر. واليوم يدمرون ليبيا والسودان.سنوات ولم يقدرو على حفنة من الحوثيين. “

وقال معلق أخر مانصه: “الذي يحارب ايران في اليمن يروح يقصف لإيران مباشرة اليمن ليست ايران كفى دفاعاً وتأييداً للحرب وقتل الاطفال والأبرياء في اليمن والله كل قطرة دم في ذمتكم وسنسأل الله عنها يوم تجتمع الخصوم ولن نسامح حتى بتغريده أيدت قتل الاطفال والأبرياء تحت أسم الحوثي ومحاربة ايران”.