الدبور – سياسي كويتي بارز، حذر السعودية و من السعي وراء الرئيس الأمريكي وتصديقه وجر المنطقة إلى الدمار.

و وجه السياسي الكويتي، والنائب السابق في البرلمان، ناصر الدويلة، نداء إلى دول الخليج التي تسعى وراء ترامي وهي و الإمارات، محذراً من أن اندلاع حرب في المنطقة ستكون “دماراً وخراباً” على الجميع ويتم للأطفال وثكل للأمهات وترمل للزوجات”، حسب وصفه.

وقال الدويلة، في تغريدة على حسابه بتويتر لسعها الدبور: “نحن نواجه في مناطق الصراع معها في سوريا و اليمن وغيره وأوطاننا عزيزة وبعيدة عن الحرب فلا تسعوا لإشعال الحرب في دياركم فأنتم غير مستعدين لها وترامب كذاب أكل أموالكم وأهانكم فقط”.

وعلق ناشط على التغريدة بقوله:ترامب يريد تدهور الوضع الاقتصادي لدول الخليج لا قحامها في حروب مع إيران قد تستمر لعدت سنوات تحرق الأخضر واليابس وينتج عنها نزف الثروات البشريه والمادية وتدهور الوضع المعيشي وعلى عقلاء أهل الحل والعقد في هذه البلدان حل الأمور بطريقه عقلانية تحفظ للجميع التعايش السلمي.

وتسود منطقة الخليج، حالة توتر وتصعيد في التهديدات بين طهران وواشنطن ودول خليجية، عقب تهديد إيران بإغلاقها لمضيق هرمز ردًا على تحرك أمريكي لـ”تصفير” صادرات طهران من النفط.

ومطلع الأسبوع الحالي، أعلنت الولايات المتحدة، نشر حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية في الشرق الأوسط، إثر ورود “مؤشرات على وجود خطر حقيقي من قبل قوات النظام الإيراني.

كما حذرت الأمم المتحدة، الخميس، من تصاعد حدة الخطاب في منطقة الخليج العربي، وقالت إنه من الممكن أن يؤدي التصعيد إلى “عواقب كارثية”.