الدبور – الزمن تغير و انقلب، فما كان يحدث بالأمس يحدث عكسه اليوم، وانقلبت الأمومة وتغيرت، فلا تعلم من الأب و من الام في الكثير من الحالات، وهذا ما حدث مع مواطن كويتي.

فقد تقدم مواطن في الكويت ببلاغ إلى الأجهزة الأمنية في المنطقة التي يقطنها، ضد زوجته بسبب ضربها المبرح لابنتهم البالغة من العمر 14 عامًا.

الزوج يحاول حماية ابنته ويحن عليها و القسوة هذه المرة من الأم التي تعذي ابنتها بطريقة خلت من الرحمة.

ووفقًا لصحيفة ”الراي“ الكويتية، فإن المواطن قدم تقريرًا طبيًا إلى المخفر، يثبت وجود عدة إصابات في جسد ابنته نتيجة ضربها من قبل والدتها

وسجلت قضية بواقعة اعتداء الأم على ابنتها تحت تصنيف الجنح، في الوقت الذي تتابع فيه الجهات المعنية البلاغات المقدمة من قبل السكان ضد حالات الضرب ضد الأطفال لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتسعى السلطات الكويتية للحد من حالات العنف ضد الأطفال بكافة أشكاله التي تتكرر في البلد الخليجي بين الحين والآخر، وذلك من خلال سَن القوانين لحماية الأطفال، كالقانون 21 الذي يهدف إلى حماية الطفل ومعاقبة أفراد الأسرة المعتدين على الأطفال بالضرب، فضلًا عن تشغيل الخط الساخن رقم 147 للتبليغ عن أيّ حالة اعتداء على الأطفال.