الدبور – في زمن إنفتاح بن سلمان على الفجور و سجن العلماء و معتقلي الرأي، أثارت ضجة كبيرة بعدما ظهرت في مقطع فيديو وهي ترقص وتغني القرآن الكريم.

وسادت موجة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما انتشر المقطع الذي ظهرت فيه روتانا طرابزوني،، المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي تقدم وصلة رقص ختمتها بقراءة آيات من القرآن، وترتدي ملابس مكشوفة.

وظهرت المغنية في المقطع وهي ترتدي “توب أستومك” أسود، وبنطالا بفتحتين جانبيتين بطول الرجلين، خلال قراءتها لسورة الفاتحة، وذلك على خشبة مسرح فورم في أريزونا في أمريكا.

ورغم إقامة تلك الحفلة الغنائية، منذ 3 أيام، إلا أنها حققت انتشارًا واسعًا خلال الـ24 ساعة الماضية على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” و”إنستجرام”.

يشار إلى أن طرابزوني من مواليد الظهران، وتلقت تعليمها في السعودية، وقررت الإقامة بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية واحتراف الغناء.

كما شاركت في تجربة تمثيلية أدت خلالها دور البطولة بالفيلم الروائي القصير “بنت المطربة”، الذي تدور أحداثه في الرياض أواخر الثمانينيات.

وذكرت مجلة “هن” أن طرابزوني “تدعم قضايا المرأة، أبرزها قيادة السيدة السعودية للسيارات، وقدمت أغنية باللغة الإنجليزية لعدم قيادة المرأة في 2015”.