ثورة جديدة في الأردن بعد الإعتداء الوحشي على الطبيبة روان سامي.. شاهد ماذا قالت

0

الدبور – ثورة جديدة على مواقع التواصل الإجتماعي في الأردن بعد حادثة الإعتداء على الطبيبة الجراحة من قبل مرافقين لمريض بشكل وحشي وبدون سبب.

خصوصا بعد نشر الطبيبة فيديو و رسالة كتبتها على موقع الفيسبوك تشرح فيها قصتها ومعاناتها بشكل بسيط وبلغتها البسيطة التي كانت تذرف الدموع من بين كلماتها.

و شهد خلال يومين، حادثتي اعتداء على طبيبين أحدهما أنثى، ما أعاد الجدل حول هذا الملف، لكن بقوة هذه المرة، على اعتبار أنه من النادر أن تتعرض لذلك طبيبة.

وكان شخص مرافق لأحد المرضى قد اعتدى على الطبيبة روان سامي بلكمة على الأنف، ما أسفر عن نزيف وكدمة اضطرتها إلى المكوث في المستشفى لتلقي العلاج.

ولقيت الطبيبة روان سامي تعاطفًا كبيرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد نشرها رسالة على حسابها في ”فيسبوك“ روت فيها تفاصيل الاعتداء عليها، مبينة أنها وقعت ضحية لعدم توفر سرير لصالح مريض، أراد ذووه إدخاله لقسم العناية الحثيثة في المستشفى.

وقالت إنها ”تعرضت لأذى نفسي ومعنوي ولكمة في وجهها أثناء عملها الرسمي بنهار رمضان من قبل مرافق للمريض، تبين لاحقًا أنه صديق للعائلة الأمر الذي أدى لفقدانها وعيها، وإصابتها بنزيف في الأنف“.

إقرأ الرسالة التي نشرتها الطبيبة روان وتشرح بها عن معاناتها كيف أصبحت طبيبة لتخدم المرضى لا لتهان وتتعرض للضرب:

السلام عليكم
بحب اشكر كل حد رن او بعت مسج وكل شخص اجا ، يمكن ما قدرت ارد عالكل بعتذر بس دعمكم وصل .

انا روان سامي مقيمة جراحه.

انا مو معينه بالصحه ولا غيره انا ما درست على حساب حد ولا اشتريت شهادتي . انا تعبت وانا بالطريق الصحراوي رايحه جاي عالجامعه سهر ليالي وتعب ودموع الله اعلم فيها … الله اعلم بابا كيف كان يوفر قسطي وقديه كان يتعب ليخليني ما احتاج اشي . انا حياتي بين الكتب ، الناس بتطلع تسهر تنبسط وانا سهرانه بدرس … انت صايم وبدك تروح تنام انا صايمه وبداوم دوامي عادي ما نقص ولا ساعه ولازم بس اروح ادرس !

انا مو إنسانه سيئه وعمري ما تعاملت مع حد بسوء ،انا كنت اتعامل مع المرضى كانهم اهلي . عمري ما تعاملت مع حد بفوقيه شو مكان مستواه التعليمي او وظيفته .

انا دخلت تخصص جراحة عامه مع العلم ندرة الطبيبات بهاد التخصص ، مشان اخدم بنات بلدي بالتحديد الي بعانو من مشاكل جراحيه محرجه متل مشاكل الثدي او الشرج . حتى ما تيجي بمراحل متاخره مشان الخجل تكشف قدام طبيب ذكر .

بتعرف شو يعني ادرس طب ٧ سنين واتخصص ٥ سنين بدون راتب …
انا يا جماعه مو بمكان أدافع عن حالي … انا طبيبه بشتغل بدون راتب اه بدون راتب انا تأمين ما عندي بالمستشفى الي بشتغل في ولا بغيره .. انا بداوم كل يوم من الساعه ٨-٤ وكل تلت ايام بناوب لمدة ٣٢ ساعه اه ٣٢ ساعه بعيد عن اهلي بدون راتب …

اهلي ناس مسالمين وبسيطين ، ليش اشوف دموع ابوي وامي وندمهم اني درست طب وهم بتفرجو على وجهي وهو وارم من الكدمه وفي بانفي سداده مشان النزف ؟ ليه … ليه يتم الاعتداء على بنتهم الي بتسهر ليل نهار بالمستشفى بعيد عنهم مشان تقدم للناس رعايه …

انا تم الاعتداء علي بنهار رمضان وانا على رأس عملي من قبل مرافقين مريض لعدم توفر سرير عناية مركزه وهو شي خارج عن ايدي . تم الاعتداء علي لفظي بطريقه مهينه من قبل مرافقة المريض اضطرني لطلب code white وطلب الأمن ، لأفاجأ بعدها ببوكس على وجهي من قبل مرافق اخر ادى لإسقاطي أرضا مع نزف من الأنف .

انا قبل كل هاد إنسانه ، انا أنثى قبل اكون طبيبه يا جماعه انا بنت !!! انا أنثى !!! … انا ممكن اكون اختك او مرتك او بنتك … انا بنت انضربت بدون اي حق … انا ما اعتديت على حد انا تمت إهانتي بطريقه سيئه …

انا بناشد كل الجهات بالبلد .. انا بناشد جلالة الملك والملكه … بناشد عطوفة دولة رئيس الوزراء … بناشد عطوفة معالي وزير الصحه .. بناشد نقابة الأطباء… بناشد عطوفة مدير المستشفى … رئيس قسمي …بناشدالاخصائيين … بناشد زملائي الاطبا … انا بترجاكم .. انا تعرضت لأذى نفسي
وجسدي سيء … انا املي فيكم وبرب العالمين كبير …

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.