الدبور – غضب في في وسائل التواصل الإجتماعي كيف لبناني يهين سعودية؟ ومع أن مقطع الفيديو لا يشكل أي إهانة، ويحصل بشكل يومي في كل بقاع الدنيا بين أي مدير و أي موظف بنفس الطريقة أو مشابه لها، إلا أن الغضب لان من قام بالعمل لبناني و الضحية ، لأن الشعب السعودي هو شعب الله المختار.

مع ان هناك حالات أسوأ بكثير لمعاملة الوافدين في السعودية، من إهانة وذل وتحقير، إلا أن الأمر هذه المرة مختلف.

وانتشرت حالة من الاستياء الشديد، أثارها فيديو يجمع بين لبناني ومواطنتين سعوديتين على موقع “تويتر” في المملكة العربية السعودية.

إقرأ أيضا من اهان الفتاة السعودية من قبل: ناشط سعودي عن مسلسل العاصوف: هل الشعب السعودي كان حقيرا لهذه الدرجة

وذكرت الفتاتان في الفيديو، الذي قامتا بتسجيله، أنهما تعملان في شركة ملابس بالمملكة، وأن مديرهما لبناني الجنسية، وقدم لهما مكافأة “ريال واحد”، نظير تنظيفهما الأرضيات لمحل الشركة العالمية، بحسب صحيفة “سبق” السعودية.

ولم تذكر الفتاتان في مقطع الفيديو مقر المحل بأي مدينة، إلا أنهما ذكرتا بتندر أنهما موظفتان في محل “زارا”، وتلقيتا مكافأة من مديرهما اللبناني ريالا لكل واحدة، مقابل طلبه منهما (تمسيح) الأرضيات.. واختتمت إحداهما المشهد بـ”حسبي الله ونعم الوكيل”.

وأثار الفيديو استياء بين المغردين السعوديين على “تويتر”، وطالبوا فيها العمل بالتحقيق في مقطع الفيديو ونظامية عمل المقيم في موقع إداري قيادي، ومحاسبة المخالف إن وجد.

وعقب رئيس الشؤون القانونية بالمجموعة الوكيلة للشركة العالمية “زارا”، د. عبد الله مطر وقال عبر حساب منسوب له على “تويتر”: “بداية تستنكر الشركة وبشدة مثل هذه التصرفات الفردية وغير المقبوله تماما، والمخالفة لسياسات ولوائح العمل لديها، وأنه جاري التحقيق وسوف يتم اتخاذ الإجراءات النظامية الصارمة والحازمة في حال ثبوت ذلك”.